تعرف على «ممدوح عيد» السبب الرئيسي في فضيحة منتخب مصر في بطولة أفريقيا

فضيحة كبرى، حلت بالمنتخب المصري، بسبب خروجه مبكرا من بطولة كأس الأمم الأفريقية، التي تقام على أرضه ووسط جماهيزة، وبدأت فصول الفضيحة مبكرا، منذ التعاقد مع المكسيكي خافيير أجيري مدربا لمنتخب مصر، بعد الإطاحة بهيكتور كوبر.

شبهة «سبوبة» شابت صفقة أجيري، حيث أن وكيل اللاعبين المصري «ممدوح عيد»، الذي يعمل حاليا مديرا تنفيذيا لنادي بيراميدز، هو وكيل أجيري، ووكيل عدد كببر من اللاعبين الذين تم اختيارهم في القائمة.

وبالرغم من نفي اتحاد الكرة آنذاك، عن طريق عضو مجلس الإدارة مجدي عبد الغني، وجود تعامل رسمي مع ممدوح عيد في التعاقد مع أجيري، إلا أن الوكيل تحدى الجبلاية وأعلن عبر حسابه على «إنستجرام» أنه من أتم صفقة تولي الخواجة المكسيكي لتدريب منتخب مصر.

كانت معسكرات منتخب مصر مفتوحة لوكيل أجيري منذ تولى الخواجة المكسيكي تدريب منتخب مصر مطلع أغسطس الماضي،  وامتد الأمر إلى تدخل عيد في اختيار اللاعبين، حيث كان عمرو وردة، جناح منتخب مصر، الذي يعاني من خلافات عنيفة مع مدربه الروماني رازفان لوشيسكو في نادي باوك سالونيكي اليوناني، وصلت إلى تجميده واستبعاده من قائمة الفريق أمام أولمبياكوس في الدوري وآريس في كأس اليونان، اختيارًا أساسيًا لأجيري رغم عدم مشاركته مع ناديه بسبب كونه أحد عملاء الوكيل المشترك”.

وكذلك اللاعب أحمد أبو الفتوح، المعار من الزمالك لسموحة لضعف مستواه، تم استدعاؤه للمنتخب لمجرد أن ممدوح عيد وكيله.

وكشف مصدر مقرب من رمضان صبحي لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي أن ممدوح عيد كان وراء استبعاد الأخير من قائمة المنتخب الوطني.

وأكد المصدر أن ممدوح عيد وكيل المكسيكي خافيير أجيري، وراء استبعاد اللاعب بعدما رفض رمضان في وقت سابق التوقيع معه بعدما أحضر له عرض في أوروبا وتمسك بالانتقال عن طريق نادر شوقي.

وخرج نادر شوقى، وكيل رمضان صبحى، لاعب الأهلى، بتصريحات فتح فيها النار على جهاز المنتخب، قائلاً: «فى بداية الأمر كان الجهاز الفنى يبرر عدم انضمام رمضان بأنه لا يشارك مع فريقه هدرسفيلد فى الدورى الإنجليزى، ولكن الظروف تغيرت الآن، ورمضان يلعب بانتظام مع الأهلى، ويقدم مستوى مميزاً، والجميع تعجب من عدم انضمامه للمنتخب»، وتابع: «أعلم تماماً منذ تولى الجهاز الفنى الحالى لمنتخب مصر أنه لن يضم رمضان لأسباب أخرى غير فنية».

وكذلك أكدت مصادر أن ممدوح عيد كان السبب الرئيسي في عدم ضم كهربا، وعبدالله جمعة، وصالح جمعة، ومحمد هاني لقائمة المنتخب، وذلك من أجل إفساح المجال للاعبيه.

وساد الطابع التسويقي معسكر المنتخب، حيث انه بعد إصابة جنش الأخيرة تم استدعاء حارس المرمى أبو جبل للمنتخب، وذلك رغم عدم إمكانية مشاركته مع المنتخب، وذلك لمجرد التسويق له لأن ممدوح عيد هو وكيله!.

ومن عناصر التسويق الأخرى لممدوح عيد ولاعبيه استدعاء أجيري لثمانية لاعبين هم أحمد أيمن منصور ونبيل دونجا ومحمود علاء وأحمد أبو الفتوح وعبد الرحمن مجدي وعمار حمدي ومصطفى محمد والحارس عامر عامر، إضافة إلى عدد كبير من اللاعبين الشباب الذين تم استدعاؤهم في المعسكرات السابقة على رأسهم صلاح محسن وطاهر محمد طاهر ومحمد محمود.

ممدوح عيدتربطه صلة قرابة مع عبد المنعم الصاوي وهو مدير منتخب مصر في عهد الراحل محمود الجوهري وكان أحد أوائل من امتلكوا رخصة وكالة اللاعبين في مصر، وهو الذي ساعده على الدخول في المجال وبناء علاقات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض