بمناسبة الذكرى الـ26 .. “المحافظين” يؤكد دعمه لجمهورية البوسنة في إقامة مجتمع يرتكز على التعددية والعدالة والكرامة الإنسانية

 

أكد حزب المحافظين، برئاسة المهندس أكمل قرطام، وكل قيادات الحزب، بمناسبة الذكرى الـ26 على الإبادة الجماعية في البوسنة والهرسك، دعمه لجمهورية البوسنة في إقامة مجتمع يرتكز على التعددية والعدالة والكرامة الإنسانية، وبناء مستقبل مشترك يخلو من الصراعات.

 

وشدد الحزب في بيان له، على أن الإبادة الجماعية في سريبرينيتشا، تعد إحدى أسوأ الجرائم في تاريخ أوروبا الحديث، مؤكداً ضرورة استمرار توفير العدالة داخل المحاكم الدولية والمحلية لجميع ضحايا جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية، وكذلك لأفراد أسرهم.

 

ودعا الحزب القادة السياسيين في غرب البلقان إلى أن يكونوا قدوة في الاعتراف بما حدث، وتكريم الضحايا وتعزيز المصالحة بصدق من خلال مواجهة جذور الكراهية التي أدت إلى الإبادة الجماعية.

 

ووقعت مذبحة سربرنيتشا عام 1995، قتل فيها 8 آلاف مسلم بوسني على يد القوات الصربية في جريمة وصفها الاتحاد الأوروبي بأنها “واحدة من أسوأ الجرائم” في التاريخ الحديث للقارة العجوز.

 

وعقب تلك المذبحة دفن الصرب البوسنويين في مقابر جماعية وبعد انتهاء الحرب جرت أعمال البحث عن المفقودين وانتشال الجثث من المقابر وتحديد هوياتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض