بعد مبادرة حزب التحالف الشعبى ..مصر تطالب بتخفيف عبء الدين الخارجي على الدول النامية بسبب ”كورونا“

طالبت مصر المجتمع الدولي بضرورة اتباع نهج شامل في التعامل مع تحديات حقوق الإنسان ذات الصلة بأزمة جائحة كورونا، لا سيما أثرها على الغذاء والدواء.

وأكد مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة، علاء يوسف، أنه لا بد من التعامل مع أزمة فيروس كورونا المستجد ”كوفيد – 19″، وأثرها المستجد على الحق في الحياة والعمل والغذاء والصحة والنفاذ إلى الدواء، وغيرها من حقوق الإنسان، بشمولية.

وشدد يوسف في كلمته، خلال اجتماع عبر الإنترنت لمناقشة تداعيات كورونا، على ضرورة مساهمة المفوضة السامية في ضمان شمول خطط الاستجابة الدولية توصيات لتخفيف آثار الأزمة“، مؤكدًا أنه يجب التركيز بشكل خاص على الدول النامية التي تعاني من موارد وقدرات طبية محدودة، والإجراءات التي يمكن اتخاذها لتخفيف عبء الدين الخارجي عليها.

وكان حزب التحالف الشعبى الاشتراكى قد أطلق مبادرة عالمية يوم 20 مارس الماضى ، لمطالبة الدول الغنية ومؤسسات التمويل الدولى تاجيل سداد ديون مصر وكل الدول المدينة الاقل نموا، شاملا اعباء الدين، وذلك الى حين انتهاء الازمة الراهنة التى فجرها فيروس كورونا .

وطالب التحالف الشعبى الاشتراكى الاحزاب اليسارية والديمقراطية فى العالم بالانضمام لحملته لافتا الى ان ازمة كورونا لها تداعيات اقتصادية واجتماعية وسياسية خطيرة، فهى لم تضرب فقط صحة الناس وفرصهم فى الحياة، بل ادت بسبب طبيعة الاجراءات الاحترازية لتقييد الحركة وتخفيض التجمعات بهدف منع انتشار العدوى الى فقدان ملايين البشر لوظائفهم وعلى الاخص العمالة الموسمية والمؤقتة والعاملين فى قطاعات النقل البحرى والجوى وقطاعات السياحة والانشطة الخدمية، فضلا عن كل الاثار السلبية الاخرى على الاقتصادات الاقل تطورا. و ذكر التحالف فى نداءه ان الازمة لا تقتصر على تخصيص موارد اضافية لمواجهة الوباء ، وحماية حياة البشر بل ادت الي تقليص وظائف وانهيار وتدهور دخول مختلف الفئات ، و يضاعف من وطأتها تراجع حركة التجارة العالمية الذي ينطوى على اثار سلبية للاقتصادات الاقل نموا ، وكلها تداعيات تستوجب اجراءات للحماية والدعم الاجتماعى للفئات المتضررة ، على غرار ما اقدمت عليه الدول الغنية ، بالنسبة لمواطنيها، بينما قد لا تتحمل موارد الدول الاقل نموا توفير الدعم اللازم لحماية شعوبها ، وتعويض الملايين ممن فقدوا وظائفهم مع استمرار الوفاء بالتزاماتها فى سداد الدين.

وشدد نداء التحالف على أن حياة الملايين من البشر مهددة وان فئات جديدة ستنزلق سريعا تحت خط الفقر، وهو امر له اثار سلبية على كل مجالات الامن الاجتماعى والسياسى والجنائى وعلى الاستقرار فى هذه الدول والعالم الذى تحول الى قرية صغيرة، تنساب فيها الازمات من مواقعها الى كل المحيط وتؤثر سلبا على امن وسلامة الدول وكل العالم .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض