بعد تحطيم جهاز تنفس صناعى بشبرا .. علقة موت لطبيب بمستشفى بأوسيم “صور”

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي حادثة تعرضها لها أحد الأطباء يدعي الطبيب محمد عبدالله دكتور الأطفال بمستشفى أوسيم نتيجة تعدى أهالي مريض عليه بالضرب و إصابته ودخول الرعاية المركزة.

ويروى أحد متابعي السوشيال ميديا الواقعة، قائلاً “طفل دخل المستشفى بصعق كهربائي.. الطفل ماشى على رجليهن شافه طبيب الاستقبال اللى هو د محمد زميلنا، كل علاماته الحيوية سليمة، يقعد شوية على أكسجين و نبص عليه مرة آخرى “.
وأضاف “ولأنه دكتور محترم جدا حريص جدا على المريض بتاعه.. كلم دكتور زميله ياخد رأيه، زميله دا اللي هو أنا.. بطبع الجراحين قلتله 3 كلمات – عايش ولا ميت – قال عايش.. فى أثر حرق فى المكان اللى بيقولوا انه اتصعق فيهقال لأ.. نبضه منتظم ولا لأ قال منتظم.. روحه يا محمد مفيهوش حاجة”.
وتابع رد الطبيب كان “هخليه معانا دقائق الطوارئ يقعد على أكسجين كدا وأبص عليه كمان نص ساعة ولا حاجة لا يكون فيه جديد”.
وبعد مرور 10 دقائق كانت الكارثة ” نزلنا لقينا د. محمد سايح في دمه وفاقد الوعى وجرح متهتك بالرأس حوالى خمسة سنتيمتر تقريبا وبعمق فروة الرأس كلها”.
وقال “هو حاليًا ف الرعاية المركزة وعملنا إشاعة مقطعية على المخ ترجح وجود ارتجاج بالفص الأيمن من المخ وهيقعد ف الرعاية لحاد ما نعمل مقطعية تانية نشوف إيه الجديد”.
واختتم حديثه “مش محتاج أقول إن اللى عمل كدا مرافقى المريض اللي يا حرام قلبهم مخطوف على ابنهم لدرجة رفضهم أن د محمد يروح يشوف حالة تانية ولازم يفضل واقف جنب ابنهم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض