بعد اعتماده.. وزيرة التخطيط تشيد بمقترح النائب محمود سامي بشأن تطوير التجمعات الحضارية ضمن مشروع حياة كريمة.. ورئيس برلمانية المصري الديمقراطي: يشيد بتعاون الوزيرة

المبادرة المقترحة تعتمد 10 مليار جنيه في خطة العام القادم 

 

 

 

استعرضت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، الدكتورة هالة السعيد، أمس، الخطة الاقتصادية للدولة للعام المالي 22/23 في إجتماع اللجنة الاقتصادية بمجلس الشيوخ، وما تم تنفيذه بشأن مشروع حياة كريمة.

 

وخلال جلسة اللجنة الاقتصادية وجهت وزيرة التخطيط، هالة السعيد، إشادة إلى النائب محمود سامي، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصري الديمقراطي، بعد تقدمه لمقترح العام السابق، بشأن تطوير المدن التابعة “لمراكز حياة كريمة» والذي أخذت به وزارة التخطيط بعد مناقشات داخل الوزارة وتم اعتماد 10 مليار جنيه كمرحلة أولي هذا العام.

 

وقد تقدم النائب محمود سامي بالشكر، خلال الاجتماع للوزيرة وجهازها المعاون، وخاصة الدكتور جميل حلمي، مساعد الوزيرة للتنمية المستدامة، معلقاً بأنه سعيد بتطبيق تلك المبادرة على أكثر من 10 مدن على مستوى الجمهورية، والتى تعتبر الأكثر احتياجا للتنمية مع قرى مشروع حياة كريمة، ولكنه طلب مراعاة محافظة الدقهلية هذا العام في الخطة نظرا لعدم حصولها على نسبة مناسبة بالمرحلة الأولى، وهو ما أكدت عليه الوزيرة، مشيرة إلى أنه سيتم مراجعة ذلك مع فريق العمل.

 

هذا وكانت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، قد أطلقت في ١٧ أبريل الماضي، مبادرة « تطوير التجمعات الحضرية ضمن مشروع حياة كريمة»، والتي تستهدف مدن المراكز والشياخات التابعة لها، ضمن المرحلة الأولى من المشروع القومي لتطوير الريف المصري « حياة كريمة».

 

وكان عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس الشيوخ، النائب محمود سامي، قد طالب في خطاب لوزارة التخطيط، بتحديث وتطوير كامل التجمعات الحضارية، والتي تشمل المدن والمراكز المختلفة خارج قري حياة كريمة.

 

وأكد رئيس الهيئة البرلمانية للحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى، بمجلس الشيوخ، أن تلك الخطوة من شأنها توسيع حالة الشعور بالرضى المجتمعي، وتوطين أهداف التنمية بالمحافظات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض