بعد أزمتها مع الأقباط وإعتزالها الكتابة عنهم.. ننشر السيرة الذاتية لـ«فاطمة ناعوت»

أصدرت الكاتبة فاطمة ناعوت بيانا أعلنت فيه إعتزالها الكتابة في الملف القبطي بشكل نهائي، وذلك بعد الهجوم عليها من عدد من الأقباط، على خلفية إقامة صالونها الأدبي في الكاتدرائية المرقسية، يوم 29 يونيو، والذي كان فيه قداسة البابا تواضروس الثاني، ضيفا للشرف.

وكان من المقرر أن يذهب البابا لأحد الفنادق لحضور صالون «ناعوت»، إلا أن هذا الأمر قوبل برفض شديد من الأقباط، ما دعا البابا تواضروس إلى استضافة الصالون في الكاتدرائية.

وننشر فيما يلي السيرة الذاتية للكاتبة فاطمة ناعوت:

فاطمة ناعوت هي شاعرة وصحفية ومهندسة وكاتبة مصرية ولدت في يوم 18 سبتمبر 1964 في  القاهرة ، اشتهرت كتاباتها بدعم العلمانية والنسوية وحقوق الحيوان في مصر، إلا أنه في سنة 2016 تم محاكمتها بتهمة إزدراء الأديان بسبب تعليقها في حسابها على تويتر على ذبح الأضاحي في عيد الأضحى على الرغم من إنكارها قصدها في إنتقاد الدين الإسلامي في ذلك وأن قصدها إنتقاد القسوة المستعملة ضد الحيوانات في عيد الأضحى، وقد تم حكمها بالسجن لمدة 3 سنوات بسبب ذلك.

ولدت فاطمة ناعوت في القاهرة سنة 1964م تخرجت سنة 1987م من كلية الهندسة جامعة عين شمس وتخصصت في الهندسة المعمارية. وأصدرت عدة دواوين شعرية باللغتين العربية والإنجليزية.

تعلقها بالأدب والشعر جعلها تترجم العديد من الروايات العالمية لأدباء العالم.ولها حتى الآن 28 كتابا من تأليفها، أنجبت فاطمة ولدين: مازن وهو طالب في كلية الهندسة قسم العمارة، وعمر وهو فنان رغم مرضه بمرض التوحد.

من أعمالها البارزة نشر المقالات والقصائد داخل وخارج أرض مصر، حيث أنها قامت بترجمة قصائدها إلى لغات أخرى واختارتها مكتبة الشعر الأسكتلندية كإسم من أهم أسماء الشعراء العرب الأعضاء في المكتبة.

حصلت على الجائزة الأولى بفضل ديوانها الخامس “قارورة صمغ” في مسابقة الشعر العربي في هونغ كونغ سنة 2006م الذي تم ترجمته إلى الإنجليزية والصينية.

مثلت مصر في مهرجان الشعر العالمي في روتردام في هولندا ومهرجان المتنبي الدولي في زيوريخ في سويسرا سنة 2007م، ومهرجان فالينسيا في فنزويلا، ومهرجان كوزموبوليتيكا في قرطبة في إسبانيا وفي برلين وباريس وتورنتو وكاليفورنيا والأردن والمغرب وتونس ولبنان وسوريا والسعودية والكويت والبحرين والعراق وليبيا واليمن وغيرها.

ومن مجموعاتها الشعرية ما يلي:
1.نقرة إصبع- الهيئة المصرية العامة للكتاب 2002م-سلسلة كتابات جديدة.
2.على بعد سنتيمترٍ واحد من الأرض- دار كاف نون 2003م.
3.قطاع طولي في الذاكرة– الهيئة المصرية العامة للكتاب 2003م.
4.فوق كفِّ امرأة – ط1عن وزارة الثقافة اليمنية. 2004م- ط2 عن الهيئة المصرية العامة للكتاب 2004م.
– A Bottle of Glue- بالصينية والإنجليزية- دار “ندوة بريس” –هونغ كونغ 2007م. 5.هيكلُ الزهر- دار “النهضة العربية” بيروت- 2007م – قارورة صمغ – “- دار “ميريت”- 2008م- مصر.
6.اسمي ليس صعبا- دار “الدار”- القاهرة 2009م.
7.صانع الفرح- دار “ميريت”- القاهرة 2012م.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

    1. شكرا لكِ أستاذة فاطمة، تم تصويب الخطأ غير المقصود وتعديله لـ28 كتاب.. لكِ منا كل تقدير واحترام.

      فريق عمل موقع «السلطة الرابعة»

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض