برلمانى عن البابا تواضروس : يحمى وحدة وتماسك جميع المصريين

وجه الدكتور سعيد حساسين عضو مجلس النواب ورئيس الهيئة البرلمانية لحزب السلام الديمقراطى، تحية قلبية لقداسة البابا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، خلال حديثه مع الأقباط في ألمانيا علي الاوضاع في مصر وقوله بالنص : “نشكر الله مصر بخير، ونجاهد في حياتنا والدولة تحاول الاهتمام بالاقتصاد، وهذه خطوة مهمة وهناك اهتمام بالغ بالتعليم والمشروعات التي تتم على أرض مصر”.

“وقال حساسين  فى بيان له اصدره اليوم، أن قداسة البابا تواضروس الثانى، طالب الأقباط بعدم الاستماع إلى الأخبار السيئة عن مصر وقوله بالنص “لا تسمعوا للأخبار السيئة فالأخبار الإيجابية أكثر، وأنا دائمًا أقول أن الأقباط يهاجرون ويتركون قلوبهم في مصر”،  مؤكدا علي أن هذه الكلمات البليغة تؤكد أن البابا تواضروس الثانى يعد واحدا من اهم الشخصيات الوطنية التى تحرص دائما على الدفاع عن مصر بكل قوة وبسالة على جميع الأصعدة الإقليمية والدولية.
 وقال الدكتور سعيد حساسين أن الجميع سواء داخل مصر او خارجها، اصبح على وعى وإدراك كاملين أن البابا تواضروس الثانى هو الذى يتصدى بكل قوة لكل من يحاولون المساس من قريب، أو بعيد بالوحدة والتماسك الحقيقين بين الشعب المصرى بجميع انتماءاته واتجاهاته السياسية والحزبية والشعبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض