أخر الأخبار

بدون حضور شعبي .. البابا تواضروس يترأس صلاة قداس عيد الغطاس بالكنيسة المرقسية بالإسكندرية

 

ترأس قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية قداس عيد الغطاس المجيد من كنيسة المقر البابوي بالإسكندرية، دون حضور شعبي بسبب الظروف الحالية الخاصة بفيروس كورونا المستجد.

يشارك في الصلاة عدد محدود من الأباء الأساقفة والكهنة والشمامسة، مع تطبيق كافة اجراءات الوقاية والتباعد بين كافة المشاركين في الصلاة.

ودخل قداسة البابا تواضروس إلى الكنيسة وسط ألحان الشمامسة الخاصة بهذه المناسبة، فيما يسبق صلاة القداس، إقامة صلاة “اللقان” والتى تتم على المياه في ثلاث مناسبات خلال العام وهى “عيد الغطاس وخميس العهد وعيد الرسل”.

ويتم نقل صلاة القداس عبر القنوات الفضائية المسيحية “مي سات وسي تي في وأغابي وقناة coc الالكترونية والصفحة الرسمية للمتخدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

ونشر القس بولس حليم المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية مجموعة من الأقوال الخاصة والمرتبطة بعيد الغطاس المجيد من تعاليم قداسة البابا تواضروس الثاني، مجموعة من التعاليم الخاصة بالبابا تواضروس ومرتبطة بعيد الغطاس وذلك عبر الصفحة الرسمية للكنيسة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

وعيد الغطاس المجيد تحتفل به الكنيسة سنويا وهو تذكار لمعمودية السيد المسيح في نهر الأردن على يد القديس يوحنا المعمدان، ويسمى أيضا بعيد الظهور الإلهي، فإن الأبن الكلمة ظهر في الأردن متجسدًا وتعمد في الماء، والروح القدس ظهر بهيئة حمامة واستقر عليه، وصوت الأب نادى من السماء “هذا هو ابني الحبيب الذي به سررت” كما جاء في إنجيل متى الاصحاح الثالث.

كما يسمى العيد أيضا بالغطاس لأن السيد المسيح قبل فيه العماد بالتغطيس على يد القديس يوحنا المعمدان، اتخذت الكنيسة الاحتفال به من الرسل أنفسهم بدليل ما جاء في أوامرهم وهو بنصه (فليكن عندكم جليلًا عيد الظهور الذي هو عيد الغطاس لأن الرب بدأ يظهر فيه لاهوته في المعمودية في الأردن من يوحنا واعملوه في يوم 6 (من الشهر العاشر العبرانيين 11 من الشهر الخامس (طوبة) للمصريين.

ويقام قبل بدء صلوات قداس عيد الغطاس، صلاة اللقان او قداس اللقان، وبعد الانتهاء من رفع بخور عشية لا يخرجون من الكنيسة بل يبدأون بعمل تمجيد أمام أيقونة القديس يوحنا المعمدان بينما يعد اللقان في الخورس الثالث من الكنيسة فيوضع الماء في طبق كبير على منضدة وعن يمينه ويساره شمعتان كالمذبح)، وبعد انتهاء التمجيد يسير الكهنة مع الشمامسة والمرتلين والشموع موقدة إلى حيث اللقان مرتلين بدء صلاة نصف الليل (قوموا يا بنى النور).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق