النقابة العامة للصناعات الهندسية : قرار تحويل أراضي “شركات بعد التصفية” من “صناعية” إلى “عقارية” ضد “الجمهورية الجديدة “

 

أكدت النقابة العامة للصناعات المعدنية والهندسية والكهربائية التابعة للإتحاد العام لنقابات عمال مصرعلى ضرورة الحفاظ على الصناعة الوطنية ،والإلتزام بخطة واضحة نحو زيادة الإنتاج والحفاظ على حقوق العمال المشروعة ،والإستفادة من الخبرات العمالية في كافة المجالات الصناعية ،داعية إلى سياسة واضحة بشأن الشركات قبل وبعد تصفيتها ،بإقامة مصانع صناعية جديدة ،لحماية الصناعة ،والإستفادة من العمالة الماهرة،خاصة وأن ثقافة الشعوب تُقاس بحجم صناعتها وإنتاجها،وأن مصر تمتلك من الثقافات والخبرات ما يؤهلها للريادة والنهوض.

صرح بذلك اليوم الأحد المهندس خالد الفقي رئيس النقابة العامة ،ونائب رئيس الإتحاد العام،وضرب أمثلة بما حدث في بعض الشركات التي جرى تصفيتها منها “الحديد والصلب” و”القومية للأسمنت” وغيرهما ،مشيرأ إلى أنه كان من المفترض الإستفادة من أراضيها ببناء مصانع منتجه عليها ،وتشغيل الألاف من الأيادي الماهرة التي خرجت من تلك الشركات.

ودعا الفقي إلى إعادة النظر في كافة السياسات التي تقوم على التصفية دون الإلتزام بخطة واضحة ووطنية لتطوير شركات قطاع الأعمال العام لما لهذ الشركات من دور وطني وإستراتيجي ،ظهر جلياً في أزمة كورونا،موضحاً أن ذلك ضد الجمهورية الجديدة التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي والتي تعتمد في الأساس على تحويل مصر إلى دولة منتجة وصناعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض