النائب بدوى النويشى: إدراج كشف السمع للمواليد ضمن قائمة تطعيمات الصحة الإجبارية

 

أعلن النائب بدوى النويشى، وكيل لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، عن إدراج وزارة الصحة الكشف المبكر عن حالات ضعف السمع عند المواليد، ضمن قائمة التطعيمات الإجبارية التي تعطيها الوزارة للمواليد.

وأكد النويشى فى بيان له، تطبيق الكشف المبكر لحالات الإعاقة السمعية، فى 8 نقاط تمركز في الوحدات الصحية ومراكز صحة الأسرة بمركز الواسطى، بمحافظة بنى سويف، وهى “الميمون، واطواب، وقمن العروس، وأنفسط، ومعصرة أبوصير، وصفط الشرقية، وافوه، والحومة” ، ومع أول جرعة تطعيم للأطفال حديثي الولادة لاكتشاف حالات ضعف السمع الشديد، منذ لحظة الولادة وحتى عمر 28 يوم، وتم توفير كافة الأجهزة الطبية اللازمة لقياس السمع والاكتشاف المبكر للحالات المصابة.

وأضاف وكيل محلية النواب، إلى أنه سيتم متابعة الحالات من خلال نظام متابعة مميكن لجميع المرضى الذين أجروا العمليات حتى عمر سنتين، باعتباره السن الأمثل لإجراء تدخل جراحي لعملية زراعة قوقعة لهذه الحالات، بالإضافة إلى توفير الصيانة اللازمة لجهاز القوقعة، مؤكداً أنه يمكن للمواطنين التسجيل لإجراء العمليات عن طريق الخط الساخن للمبادرة 15300

من جانبه أشار النائب بدوى النويشى، أنه يأتى ذلك بهدف خفض نسب الإعاقة السمعية، والوصول إلى إحصائيات واقعية ومعتمدة لنسبة إعاقة السمع فى مصر، مشددًا على أن تأخر اكتشاف الإعاقة لا يحقق النتائج المرجوة من العلاج.

ولفتت وزارة الصحة، إلى أن الحالات الأكثر عرضة للإصابة بضعف السمع هى المواليد فى حالات زواج الأقارب أو وجود تاريخ أسرى للإصابة بضعف السمع عند الأطفال، أو إصابة الأم بعدوى فيروسية أو بكتيرية خطيرة أثناء الحمل مثل الحصبة الألمانية، إضافةً إلى تشوهات الجمجمة لدى الطفل، وارتفاع نسبه الصفراء فى الدم على مستوى يحتاج إلى تغيير دم الطفل، وتأثر العلامات الحيوية عند الطفل بعد الولادة مباشرةً مثل تأخر التنفس الطبيعى لمدة 10 دقائق، ووضع الطفل على جهاز التنفس الصناعى، والولادة المبكرة قبل اكتمال نمو الطفل أو أن يكون وزن الطفل أقل من 1500 جرام، وتناول بعض الأدوية المعروفة بتأثيرها السلبى على حاسة السمع، وبعض الأمراض الخلقية المعروفة بارتباطها بضعف السمع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض