النائبة مها عبدالناصر: قرارات الرئيس السيسي جاءت للتخفيف على محدودي الدخل في ظل تضخم الأسعار

 

 

 

أكدت النائبة مها عبدالناصر، عضو مجلس النواب عن الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، أن قرارت الرئيس عبدالفتاح السيسى برفع الحد الأدنى للأجور إلى 2700 جنيه، وإقرار علاوتين بتكلفة نحو 8 مليارات جنيه، وتعيين 30 ألف مدرس سنوياً على مدار 5سنوات، هي قرارات تاريخية وفي منتهى الأهمية.

وأضافت عبدالناصر، خلال بيان لها اليوم، أن هذه القرارت جاءت تخفيفاً على محدودي الدخل في ظل التخضم الموجود في الأسعار وحالة الغلاء التي تعرضت لها الكثير من السلع الغذائية الأساسية، كما أن هذه القرارا جاء في صالح المواطن البسيط في المقام الأول.

وأشارت عضو مجلس النواب، إلى أن تعيين 30 ألف مدرس سنوياً علي مدار 5سنوات يعد استجابة لعدد كبير من النواب الذين طالبوا بهذا القرارا كثيرًا خلال الفترة الماضية، مؤكدة أن التعليم هو الطريق الوحيد للنجاة وللنهوض بمصر، ولا يوجد أي دولة تتقدم دون تطوير التعليم.

وأوضحت النائبة مها عبدالناصر، أن المعلم هو أهم عنصر في المنظومة التعليمية، بالإضافة إلى أن قرار اعتماد حافز إضافي جديد لتطوير المعلمين بقطاع التعليم، وتخصيص مبلغ 1,5 مليار جنيه لتمويل حافز الجودة الإضافي لأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بالجامعات والمراكز والمعاهد والهيئات البحثية، يصب في حالة المنظومة التعليمية بالكامل.

ولفتت عضو مجلس النواب، إلى أن قرار رفع مكافأة أطباء الامتياز، والتي تصرف لهم خلال فترة التدريب في سنة الامتياز، قرار جيد لكنها تطمح في المزيد، خصوصا لشباب الأطباء، للقضاء على ظاهرة هجرة الأطباء خلال الفترة الماضية، موضحا أن جميع الدول فتحت الباب لاستقبال الأطباء المصريين لذلك يجب علينا الاحتفاظ بهم عن طريق اتخاذ اجراءات أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض