النائبة مرثا محروس: منصب وزير الدولة للإعلام أصبح مجرد لقب مضاف علي كارت شخصي

 

وجهت النائبة مرثا محروس، عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، سؤالاً لوزير الدولة لشؤون الإعلام ، أسامة هيكل، وذلك حول مهمامه واختصاصاته التي صدرت وفق قانون مجلس الوزارء ٢١٠ لعام ٢٠٢٠ ؟ والتي من أهمها الحفاظ على منظومة القيم المصرية وتنمية الشخصية المصرية والحفاظ علي وسطية الدولة ورجوع مصر لدورها الريادي الاعلامي في المنطقة وترسيخ الوعي للمواطن.

وأضافت “محروس” في كلمتها أمام الجلسة العامة لمجلس النواب، برئاسة المستشار حنفي جبالي ، اليوم الثلاثاء، قائلة : إن هذه المهام مجرد كلام على ورق لا يعمل الوزير على العمل عليها ولا وضع خطة وسياسة إعلامية تشملها ولذلك فمنصبه أصبح مجرد لقب مضاف علي كارت شخصي يزيد من فخامة شخصه ونرجسية شخصيته فقط.

وتابعت النائبة : فقد تركنا الدول الأخرى تتحدث عن مصر وكأن أهل البيت عاجزين عن الدفاع عن بيتهم تاركين الآخرين لتولي ذلك حسب اهواءه الشخصية مما يتيح للإعلام المعادي شن حملات لاسقاط الدولة المصرية وزعزعة هويتنا وتخريب وعي شبابها.

كما تساءلت عضو مجلس النواب، عن دور الاعلام المصرية لتسويق عن حضارة مصر والتي هي بمثابة جوهرة مغطاه تحتاج فقط من يرفعه ليتمتع العالم بكنوزنا العظيمة، متابعة: بناء على غياب وتقصير الوزير لاختصاته فمن الأفضل ترك منصبه لمن يتحمل هذا العبء على كتفيه فلا حاجة لنا لمزيد من المناصب الشرفية .
كما تساءلت عضو تنسيقية شباب الاحزاب ، حول تطوير ماسبير وانه تطوير شكلي دون النظر للمحتوي والذي يعتبر المنبر الرئيسي والمسئول عن الدولة المصرية فأصبح الاعلام كقوة ناعمة مؤثرة وزراع قوية للدولة المصرية غائب ليس له أي قيمة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق