النائبة عايدة نصيف : أرفض نظام الثانوية العامة لهذه الأسباب

 

رفضت النائبة الدكتورة عايدة نصيف، عضو مجلس الشيوخ، نظام الثانوية العامة التراكمية وفرض رسوم على الطالب خلال الجلسة العامة فى حضور وزير التربية والتعليم.

وأكدت أن مشروع تعديل القانون المقدم من وزير التربية والتعليم لتعديل نظام الثانوية العامة الى النظام التراكمى الثلاث سنوات”.

وقالت :” إن الوضع الحالى فى التعليم يكمن فى تطبيق نظريات شكلية دون الاهتمام بالمضمون، ولاسيما ان التعليم فى سنوات سابقة بعيدة كان يهتم بالمضمون والجوهر ، وتحول إلى اهتمام مفرط بالشكل ، ومن ثم تحولت بعض المدارس للشكل دون مضمون ، أما الأهتمام بالعلم ذاته فقد تراجع إلي الخلف ، وهو ما نتج عنه بعض من الصور السلبية التى نراها فى المجتمع الآن”.

وشددت علي أن يكون التطوير والتجديد الذى يطرح يكون على قدر من مواجهة التحديات وفى ذات الوقت مساير للتطور والتقدم ، دون الإخلال بالقواعد والمبادىء الأصيلة للعملية التعليمية التى تتكون من محاور رئيسية اهمها الطالب ، والمدرس ، والمنهج.

وأشارت إلى أن ماشهدته تجربة تطبيق نظام التابلت فى الامتحانات وما نتج عنه من مشاكل عديدة وغش جماعى دون مراعاة الإمكانيات والظروف المحيطة ،أدى إلى عدم تحقيق العدالة ومبدأ التكافؤ بين الطلاب ، والذى يتنافى مع المادة 9 من الدستور والتى تنص على مبدأ تكافؤ الفرص بين الجميع دون تمييز.

واستطردت ان التعديل المطروح بشأن الثانوية العامة ثلاث سنوات تراكمية وإضافة رسوم على الطالب به عوار دستورى ،لاسيما لان التطور ينطلق من إمكانيات الواقع والآليات المتوفرة دون المساس بمصلحة أبناء الشعب المصرى ، وبناء عليه ارفض مشروع القانون المقدم من الحكومة شكلا وموضوعا “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض