النائبة ريهام عبدالنبى تحتفل مع العمال بعودة آلات مصنع ادفو للورق للعمل بعد توقفها عامين

 

 

شاركت النائبة ريهام عبد النبي، عضو مجلس النواب عن الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي بمحافظة أسوان، اليوم، عمال مصنع ادفو للورق، احتفالهم بعودة آلات المصنع العملاق للعمل، بعد جهود من النائبة بالتعاون مع اللجنة النقابية للمصنع وقياداته وقيادات أخرى بالمحافظة.

وتدخلت النائبة ريهام عبد النبي، على مدار الأيام الماضية لحل المشاكل التي أدت بالمصنع للتوقف عن العمل لأكثر من عامين، وهو أحد أكبر مصنعين لانتاج الورق المحلي بمصر، بعد أن تراكمت عليه المديونيات وتكدس المنتج، في ظل إغراق السوق بالورق المستورد.

وكانت النائبة عن محافظة أسوان قد التقت بالقيادات النقابية والعمالية بالمصنع الواقع بمحافظة أسوان، واستمعت منهم لشرح وافي لمشكلات المصنع ومقترحاتهم لحلها، والتقت رئيس مجلس الإدارة الجديد للمصنع بمكتبة بالقاهرة، وبحثت معه كيفية التصرف في مخزون الورق الكبير الموجود بالمصنع لتوفير سيولة، واتفقت معه على عمل دراسة لاحتياجات السوق لتلبيتها، والبدء بانتاج ما يعرف بالكرافت الذي يصنع منه الكراتين، وهو الورق الذي بدأ المصنع انتاجه بالفعل اليوم.

وكشفت “عبدالنبي” عن أنها التقت رئيس مجلس إدارة شركة السكر للصناعات التكاملية، وبحثت معه تخفيض سعر توريد مصاص القصب لشركة ادفو للورق والذي كان يصل إلى 1400 جنيها، واستعانت بدراسة أعدتها جامعة أسيوط، تقول بأن لو تم توريد سعر المصاص بسعر 600 أو 700 جنيه، فإن ذلك لن يؤثر على مصنع السكر وسيؤدي لتخفيض أسعار مصنع الورق بما يسمح له بمنافسه الورق المستورد، هذا فضلا عن القضاء على الآثار البيئية السلبية التي يمكن أن تنتج من استخدام مصنع السكر للمصاص بحرقه في أفران للحصول على الطاقة.

وأوضحت النائبة عن الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي أنها تدخلت كذلك لجدولة ديون المصنع لكل من الكهرباء والبترول، حيث زارت رئيس شركة كهرباء مصر العليا لأسوان، وتوصلت لاتفاق معه بأن يأخذ الورق الخاص بفواتير الكهرباء من المصنع بدلا من استيراده، مقابل الديون المتراكمة على المصنع، والمقدرة بملايين، ووافق على ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض