المصري الديمقراطي الاجتماعي يتضامن مع الشعب الفلسطيني و يطالب بوقف العنف الاسرائيلي فوراً

- مايدور بين اسرائيل و الفلسطينين ليس عنفاً متبادلاً و إنما عدوان تمارسه دولة احتلال مدججة بأحدث الأسلحة ضد شعب أعزل

 

يعلن الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي عن تضامنه مع كل الاحتجاجات السلمية التي قام و يقوم بها الشعب الفلسطيني ، داخل القدس و الضفة الغربية و المناطق المحتلة في ٤٨ ، في مواجهة الممارسات العدوانية لنظام اسرائيل العنصري الذي يسعى لبناء المزيد من المستوطنات وضم الأراضي بالمخالفة للقانون الدولي ولكل قرارات المحافل الدولية ، و كان آخر هذه الممارسات العدوانية التي تصدى لها الشعب الفلسطيني بكل بسالة هو التهجير القسري للمواطنين الفلسطينيين من حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية.

كما يدين الحزب كل استخدام للعنف من جانب سلطات الاحتلال و يطالب بوقف العنف الاسرائيلي فوراً مشدداً على أن مايدور بين اسرائيل و الفلسطينين ليس عنفاً متبادلاً و إنما عدوان تمارسه سلطات إحتلال و ردود أفعال فلسطينية تسعى لوقف هذا العدوان أو ردعه و هذا العنف بين دولة الاحتلال الاسرائيلية العنصرية المدججة بأحدث الأسلحة و أشرسها و بين الشعب الفلسطيني المحتل شبه الأعزل و المحروم من دولته المستقلة هو عنف غير متكافئ و يكاد يكون مذبحة إسرائيلية ضد الفلسطينين يفضي استمرارها إلى سقوط الآلاف من الشهداء و الجرحى الفلسطينيين فضلاً عن تدمير البيوت و المرافق ، و من ثم فإن الحزب يطالب المجتمع الدولي ، مدعوماً في ذلك من كل القوى و الحكومات الرافضة لغطرسة إسرائيل العنصرية ، إلى التحرك لوقف هذا العدوان الاسرائيلي فوراً .

و يود الحزب في هذا الصدد أن يعبر عن كامل امتنانه و تقديره لكل أنواع الدعم و المناصرة التي قدمتها أحزاب و منظمات و حكومات العالم أجمع دعماً و تأييدا للشعب الفلسطيني و من بينها الحكومة المصرية التي قدمت ، فضلاً عن المواقف السياسية الداعمة في المحافل الإقليمية و الدولية ، يد العون في علاج مصابي غزة و توفير كل ما توفر لديها من إمكانيات لمساندة و دعم الشعب الفلسطيني هناك

.
عاشت انتفاضة الشعب الفلسطيني
و لتسقط مؤامرات التهجير القسري و بناء المستوطنات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض