اللواء خالد :مؤتمر “احميها من الختان” إعمالا لأحكام الأديان السماوية ومحاربة للمعتقدات الخاطئة

 

أكد اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة، ان مؤتمر “احميها من الختان” يأتي في إطار التعاون الدائم والمثمر بين المجلس القومي للمرأة ومحافظة القاهرة وللتنسيق من أجل العمل معاً لرفع وعي المواطنين بالقضايا الهامة، ودعماً لجهود المجلس في العمل على الدفاع عن قضايا المرأة والأسرة وحمايتها من كافة المخاطر الإجتماعية والاقتصادية.

وأكد محافظ القاهرة، أن الدولة المصرية بقيادة وبتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، تولي المرأة المصرية الاهتمام الكبير إيماناً بدورها الهام والفعال في المشاركة الاجتماعية ورسالتها التربوية والوطنية، مشيرًا إلى حرص الرئيس على تمكينها في جميع المناصب السياسية والاجتماعية والبرلمانية والتي أثبتت أنها بحق تستحق ذلك الاهتمام والتقدير، خاصة وأنها تؤدي دورها الاجتماعي والاقتصادي بكفاءة جعلها تشارك بإيجابية في كافة نواحي الحياة، بما يسهم في صنع المستقبل وفقاً لرؤية مصر 2030.

وأشار محافظ القاهرة، إلى أن حملة “لا لختان الإناث” تأتي إعمالا لأحكام الأديان السماوية واحتراماً للإنسانية ومحاربة للجهل والمعتقدات الخاطئة التي امتدت لعقود طويلة عانت فيها المرأة المصرية الأمر الذي تطلب قيام الدولة بإصدار التشريعات والفتاوى لإقامة المجتمع المتحضر الذي نصبو إليه جميعاً والذي يمنح المرأة ومنذ طفولتها حقوقها الإنسانية لخلق أجيال تعي المفاهيم الصحيحة وللقضاء على المعتقدات الخاطئة.

وأكد محافظ القاهرة، على عزم المحافظة الجاد لبذل كل الجهد لتنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بالتعاون مع المجلس القومى للمرأة لأن تظل المرأة المصرية محل اهتمام وتقدير وإعزاز منا جميعاً.

 

ومن جانبها أكدت المهندسة جيهان عبد المنعم نائب المحافظ للمنطقة الجنوبية أن المرأة تعيش الأن العصر الذهبى لها حيث حرص رئيس الجمهورية على تقلدها كافة المناصب وبدورها أثبتت المرأة قدرتها على النجاح فى كل ما تولته داعية الجميع لمحاربة المعتقدات الخاطئة التى تؤدى إلى هذه العادة المميتة التى تؤثر على الفتاة طوال حياتها مثمنة لجهود المجلس القومى للمرأة فى محاولة القضاء على هذه الظاهرة .

وأشارت مها مروان مقرر المجلس القومى للمرأة بالقاهرة إلى أن مبادرة ” إحميها من الختان”، التي اطلقتها اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث برئاسة مشتركة بين المجلس القومي للمرأة والمجلس القومي للطفولة الأمومة تأتى دعمًا لجهود الدولة المصرية بقيادة رئيس الجمهورية في مواجهة هذا العنف الجسدي والروحي الذي تتعرض له فتيات مصر و دعمًا لحقوقهن، وترسيخًا لمظاهر تكريمهن كما نصت عليه جميع الشرائع السماوية ، وانطلاقًا من دستور 2014 ، والذي نصت الماده 11 منه على التزام الدولة بحماية المرأة ضد كل أشكال العنف، وانطلاقًا أيضاً من استراتيجية تمكين المرأة 2030 والتى تسعى للقضاء على الظواهر السلبية التى تهدد حياة المرأة وسلامتها وتحول بينها وبين المشاركة الفعالة فى كافة المجالات بما فى ذلك كافة أشكال العنف ضدها.

وأشارت مقرر المجلس القومى للمرأة بالقاهرة إلى أن المبادرة تهدف للتأكيد على أن ختان الإناث جريمة لا يمكن تبريرها تحت اي مسمى، لانه يتم فيها امتهان كرامة المرأة ويسبب لها الأذى والألم طوال حياتها في حالة اذا نجت من الموت ، ويعاقب عليها قانون العقوبات المصري في آخر تعديل له بعقوبات مشددة تتراوح بين السجن و السجن المشدد والحبس لكل من أجرى ختاناً لأنثى ، وكل من طلب ختان أنثى وتم ختانها بناءً على طلبه، كما يُعاقب القانون كل من روّج، أو شجع، أو دعا الى اجراء ختان لإناث الى آخر مجالات التجريم على النحو الذي ورد بالقانون.

ودعت مقرر المجلس القومى للمرأة بالقاهرة الجميع للعمل سوياً مع كافة الشركاء المعنيين بالقضية ، واستغلال كافة الخدمات والامكانيات المادية والبشرية المتوفرة لدينا والعمل على وضع خطة تشاركية متكاملة الأنشطة ومحددة الأدوار والمساهمات على مدار العام من يونيو -2021 يونيو .2022.

ومن جانبها أكدت المهندسة جيهان عبد المنعم نائب المحافظ للمنطقة الجنوبية، أن المرأة تعيش الأن العصر الذهبى لها حيث حرص رئيس الجمهورية على تقلدها كافة المناصب وبدورها أثبتت المرأة قدرتها على النجاح فى كل ما تولته داعية الجميع لمحاربة المعتقدات الخاطئة التى تؤدى إلى هذه العادة المميتة التى تؤثر على الفتاة طوال حياتها مثمنة لجهود المجلس القومى للمرأة فى محاولة القضاء على هذه الظاهرة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض