أخر الأخبار

الكاثوليكية تحتفل بسيامة مطران جديد لإيبارشية سوهاج

تستعد الكنيسة الكاثوليكية اليوم السبت للإحتفال بسيامة الأنبا توما حبيب مطراناً لإيبارشية سوهاج، بكاتدرائية يسوع الملك بطهطا، خلفاً للأنبا باسيليوس فوزى الذى تم تنصيبه مطراناً للمنيا فى ديسمبر الماضى.
وفى يوم الثلاثاء 3 نوفمبر الماضى إعتمد قداسة البابا فرنسيس قرار إنتخاب سينودس الكنيسة القبطيّة الكاثوليكيّة للمونسنيور توماس حليم حبيب مطراناً لإيبارشية سوهاج.
يذكر أن المونسنيور توماس حليم حبيب مواليد سوهاج في 6 يوليو عام 1963، حصل على ليسانس الحقوق جامعة القاهرة عام 1985، وعمل بالمحاماة لعامين، وفى عام 1987 التحق بالكلية الإكليريكية بالقاهرة لدراسة الفلسفة واللاهوت، فى أكتوبر 1989 توجه لدراسة اللاهوت في الجامعة الأوربانية الحبرية في روما التابعة لمجمع إنتشار الإيمان بالفاتيكان، وسيم كاهناً فى عام 27 مارس 1993 على يد غبطة البطريرك الأنبا اسطفانوس الثانى، وفى عام 1996 تم ترشيحه للدراسة فى الأكاديمية الدبلوماسية للكرسى الرسولى بالفاتيكان، وفى يونيو 1998 قدم رسالة الدكتوراة فى القانون الكنسى وحصل على درجة الإمتياز من معهد الدراسات الشرقية بروما، وفى يوليو من نفس العام أنهى دراسته فى الاكاديمية الدبلوماسية، وفى أغسطس 1998 تم إرساله فى أول بعثة دبلوماسية له فى الهندوراس بأمريكا اللاتينية، ثم خدم كدبلوماسى فى رواندا ثم الكويت وايران والعراق ولبنان وهولندا والجزائر وسوريا وحالياً فى مالطا.
فى 25 يونيو 2000 منحة قداسة البابا درجة مونسنيور، وهو أول كاهن قبطى كاثوليكى يلتحق بالسلك الدبلوماسى للكرسى البابوى بالفاتيكان، وهو يجيد العديد من اللغات منها الانجليزية والإيطالية والأسبانية والفرنسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق