”الفارس والأميرة“ يعيد أمينة رزق للسينما المصرية رغم رحيلها قبل 16 عامًا (فيديو)

أعاد فيلم ”الفارس والأميرة“ الفنانة الراحلة أمينة رزق للسينما مجددًا رغم رحيلها قبل 16 عامًا، عندما يُعرض في الدورة الثالثة من مهرجان الجونة السينمائي المقرر انطلاقها في الفترة من 19-27 سبتمبر 2010.

من جانبه أكد السيناريست ، ومخرج الفيلم، بشير الديك، أن الفيلم سيتم عرضه في السينما في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، بمصر والدول العربية كأول فيلم ”أنيميشن“ في العالم العربي، بعد عرضه في مهرجان الجونة، الذى من شأنه إعادة الفنانة القديرة الراحلة أمينة رزق للظهور مجددًا.

ولفت الديك ، إلى أنه يعول على نجومية وشهرة الفنانين المشاركين في العمل، في تعويض الميزانية التي جرى إنفاقها على الفيلم، والتي بلغت 10 ملايين جنيه.

أكد الديك أن الفيلم يضم نجومًا مثل محمد هنيدي ودنيا سمير غانم وعبلة كامل وعبد الرحمن أبو زهرة وماجد الكدواني ولقاء الخميسي، إضافة للفنانة الكبيرة أمينة رزق التي كان يعد الفيلم آخر مشاركة لها، متمنيًا إحداث دعاية جيدة للفيلم، لأن خروجه للنور تأخر 18 عامًا.

فيلم ”الفارس والأميرة“ مستوحى من قصة تاريخية حقيقية، حدثت في القرن الـ7 الميلادي، عن قراصنة يقومون بعمليات سلب وانتهاك للنساء في عرض البحر، ليقرر البطل مقاتلة الملك الظالم الذي كان يتقاسم مع القراصنة ما يحصلون عليه من غنائم وسبايا.

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار
إغلاق