الطوائف المسيحية تتوصل إلى صيغة موحدة لقانون الأحوال الشخصية

كتب : يوسف وجيه
اجتمع رؤساء الكنائس الأرثوذكسية والكاثوليكية والانجيلية والاسقفية فى المقر البابوى بالكاتدرائية بالعباسية مع المستشارين القانونيين لمناقشة مواد قانون الاسرة الجديد للمسيحين فى مصر ووضع الصورة النهائية قبل تقديمه للجهات المختصة فى الدولة.
وأوضح الأب هاني باخوم المتحدث باسم الكنسية القبطية الكاثوليكية، أن الاجتماع ساده جو من الود والتفاهم حول النقاط الخلافية، مشيرا إلى أنه تم وضع اللمسات النهائية لقانون الأحوال الشخصية لغير المسلمين،
وأكد المتحدث باسم الكنيسة الكاثوليكية أن القانون دخل مرحلة إعادة صياغة، لإرساله إلى وزير العدل في صيغته النهائية، بعد إدخال كافة التعديلات.
وأوضح الأب هاني باخوم أنه تم التوصل إلى اتفاق موحد بين الطوائف المسيحية، دون وجود اختلافات بينهم، مؤكدا أن الشكل النهائي للقانون في مرحلة الصياغة النهائية، والتي من المقرر أن ترسل لوزير العدل خلال أيام.
حضر اجتماع الطوائف المسيحية قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، والأنبا إبراهيم اسحق بطريرك الكاثوليك، والدكتور القس أندريه زكي رئيس الطائفة الإنجيلية.

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار
إغلاق