«الضرائب» تطلب من المأموريات إخطارها باحتياجاتها من العمالة الفنية منذ 22 ساعة

أكد رضا عبدالقادر، رئيس مصلحة الضرائب، أهمية متابعة العمل ميدانيًا بكافة المناطق والمأموريات التنفيذية، موضحا أن النزول إلى أرض الواقع يساعد على التعرف على كافة المعوقات الفعلية والمشكلات التنفيذية، والعمل على حلها بالسرعة والكفاءة المطلوبة، وتحقيق التواصل الفعال مع العاملين، ومتابعة الأداء والاطمئنان على توفير كافة التسهيلات، والتيسيرات للممولين.

ولفت عبدالقادر، خلال الجولة التفقدية التي أجراها الدكتور محمد معيط وزير المالية، بمدينة الإسكندرية، لكل من المركز اللوجيستي، ومأمورية ضرائب محرم بك، ومركز التميز الذي يتضمن الجمارك والضرائب، إلى أن المصلحة قامت بكل الإجراءات والاستعدادات لإنجاح موسم الإقرارات الضريبية خلال هذا العام، والذي سينتهي في 31 مارس للأشخاص الطبيعيين، وللأشخاص الاعتبارية في 30 أبريل.

وتنفيذًا لتوجيهات الوزير خلال زيارته لمأمورية محرم بك، طالب عبدالقادر المأموريات الضريبية بضرورة إرسال خطاب موضح به احتياجات المأموريات الضريبية من العمالة الفنية حتى يتم توفيرها من المعينين الجدد على الفور.

كما طالب رئيس المصلحة العاملين بضرورة النزول إلى الشارع وحصر المنشآت والبيانات على ارض الواقع وإجراء المعاينات اللازمة لذلك.

وأشار أحمد الوكيل رئيس الغرفة التجارية بالإسكندرية، إلى إنشاء لجنة الممول والضريبة بالغرفة منذ عام 2001، وتقوم بتلقي جميع الشكاوى لمنتسبي الغرفة التجارية المختلفة، لافتًا إلى أنه لتطورالنظام الحكومي والتحول الرقمي إلى نظام الكتروني، تم تحويل هذه اللجنة من النظام الورقي إلى النظام الإلكتروني وهذا التطوراثمرعن تلقي الاقرارات الضريبية إلكترونيا.

وأضاف أن هذا التحول تطلب وجود شباب خريجين حتى يقوموا بعمل هذه المنظومة الحيوية، مشيرًا إلى أن اللجنة من خلال الغرفة التجارية بالإسكندرية قامت بعمل دورات تدريبية حول تأهيل الخريج لسوق العمل، مبينًا أنه تم إدخال عدد ٣٣ الف إقرار عن عام ٢٠٢٠، وتم إدخال ٤٢ تحول من قانون ٩١ إلى قانون المنشآت الصغيرة، وتم عمل ٤ شركات وتسجيلهم على الفاتورة الإلكترونية والاكواد داخل الغرفة، بخلاف عمل ٣٣ اتفاقية تحاسبية لصالح منتسبي الغرفة ومصلحة الضرائب.

وأوضح الوكيل أن مركز الإرشاد الضريبي تم افتتاحه في ٢٧ فبرايرعام ٢٠٠٧ وكان يقوم بتلقي الاقرارات الورقية، وأسفرعن تلقي أكثر من ٧٠٠ الف إقرار حتي ٢٠٢٠ وعمل أكثرمن ٦٠ الف بطاقه ضريبية جديدة وأكثر من ١٠ مليار حصيله ضريبية من ٢٠٠٧ وحتي ٢٠٢٠.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض