الصحة : كل المحبوسين يتلقون رعاية طبية واجراءات وقائية من فيروس كروونا

قال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة، إنه لا صحة لما تم تداوله عن انتشار فيروس كورونا بعدد من المحافظات، مؤكدا أن عملية التقصي عن المخالطين لأي حالة مصابة بالفيروس ليس لها علاقة بمحافظة بعينها.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “علي مسئوليتي”، المذاع على قناة “صدي البلد”، أن جميع الحالات المصابة بفيروس كورونا تخضع للرعاية الطبية في مستشفيات العزل، مؤكدًا أنه لم يتم تسجيل أي حالة وفاة جديدة، وإجمالي عدد الوفيات لم يتجاوز الـ6 حتى الآن.

وأشار إلى أن السبب في تراجع حالات الإصابة بفيروس كورونا اليوم إلى 14 حالة فقط يرجع الفضل فيه إلى الإجراءات الاحترازية القوية التي اتخذتها الحكومة من تعليق الدراسة وغلق المسارح والسينمات وأماكن التجمعات وتعليق حركة الطيران.

تسجيل 14 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا

وأشار إلى أن منظمة الصحة العالمية أكدت أن أبحاثا تجري من أجل التوصل لعقار لمواجهة فيروس كورونا، ولكن لم يتم الإعلان رسميًا بالوصول للقاح أو علاج حتى الآن.

وأوضح أن كل من هم داخل السجون يحصلون على الرعاية الطبية اللازمة والإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا.

وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة عن خروج حالتين لمصريين من مصابي فيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل وذلك بعد تلقيهما الرعاية الطبية وتمام شفائهما وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 28 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 40 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أنه تم تسجيل 14 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، تشمل حالتين لأجانب و١٢ من المصريين، وجميعهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، و ذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض