“الصحة العالمية” لمتعافي كورونا.. الأجسام المضادة لا تعني الحصانة من العدوى مرة أخرى

أكدت منظمة الصحة العالمية، السبت، على أنه لا يوجد دليل حاليا على أن المتعافين من كوفيد- 19، ولديهم أجسام مضادة، محميون من الإصابة بالعدوى ثانية.

كما حذرت الصحة العالمية في بيان من استخدام ما وصفتها بـ”جوازات الحصانة” أو “الشهادات الخالية من المخاطر، إثر تعافي البعض من الإصابة بالفيروس، وفقًا لمانشرته “سكاي نيوز”.

وقالت إن هذه الممارسات تزيد من احتمال انتشار الفيروس، لكونها تتجاهل النصائح الأساسية في مجال الصحة.

وكان مسؤولون وخبراء في منظمة الصحة العالمية قالوا في وقت سابق إن الأشخاص المتعافين من مرض “كوفيد- 19” غير محصنين من الإصابة مرة أخرى.

وقالت تشيلي الأسبوع الماضي إنها ستبدأ في توزيع ما قالت إنه “جوازات سفر الصحة” للأشخاص الذين تعافوا من الفيروس.

وتعتمد هذه الوثائق على إجراء فحص للأشخاص، فإذا تبين أن هؤلاء طوروا أجساما مضادة، يمكنهم العودة إلى العمل، على اعتبار أن هذه الأجسام تجعلهم محصنين ضد الفيروس.

وتسعى العديد من الدول إلى الوصول إلى أي صيغة تساعدها على إعادة العجلة الاقتصادية إلى العمل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض