“الصحة العالمية”: الفحص المختبري لكورونا لا يغني عن الإجراءات الاحترازية

أوضحت الدكتورة داليا سمهورى مدير برنامج التأهب واللوائح الصحية الدولية، بمنظمة الصحة العالمية، ان الدول تضع استراتيجيات مختلفة حسب قدرتها على الاستجابة، في مواجهة فيروس كورونا، وان الفحص المختبري لفيروس كورونا ليس الوحيد في الاستراتيجيات الاحترازية.

وأشارت “سمهوري” خلال المؤتمر الصحفي المنعقد اليوم عبر الفيديو كونفرانس، ردا على ضرورة ان تقوم بعض الدول لاجراء فحص شامل لجميع مواطنيها للكشف عن فيروس كورونا، ان الامر يرجع وفقا لامكانيات الدولة، ولكن يجب تتبع المخالطين بشكل أساسي، وان الفحوصات المختبرية لا تغني عن الاجراءات الاحترازية الشاملة.

وأكدت “سمهوري” انه يجب ان تستعد الدول بشكل شامل لمواجهة فيروس كورونا، ويجب ان تساعد الدول بعضها البعض للخروج بشكل اسرع من الوباء.

وكان المكتب الإقليمي عقد مؤتمر صحفي صباح اليوم، يشمل عدة محاور أهمها، تحديث عن الوضع العالمي والوضع الإقليمي لجائحة كوفيد-19، وإرشادات منظمة الصحة العالمية عن الممارسات الرمضانية المأمونة في سياق جائحة كوفيد-19.

يحضر المؤتمر د. أحمد المنظري، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، د. ريتشارد برنان، مدير الطوارئ الصحية الإقليمي، ود. داليا سمهوري، مدير برنامج التأهب واللوائح الصحية الدولية.

وكان المكتب الإقليمي لشرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية، أعلن مساء أمس الاثنين، أن الإصابات بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، في إقليم شرق المتوسط الذي يضم 22 دولة من بينها مصر، وصلت إلى 170601 حالة مؤكدة.
وأوضحت المنظمة، أن عدد حالات الشفاء وصلت إلى 86850 حالة، بينما عدد الوفيات وصل إلى 7136حالة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض