الشرطة البريطانية تتلقى بلاغات عن السعال.. والدوريات تضبط أشخاصا بتهمة “الكحة”

تسبب وباء كورونا في ظهور نوع جديد من الجرائم الني يعاقب عليها القانون وتصدر المحكمة أحكاما ضد مرتكبيها ، ورصدت صحيفة الإندبندنت البريطانية بعضا من هذه الجرائم التي يعامل فيها الجميع بالمثل.

وتلقت الشرطة البريطانية في الفترة السابقة عددا لا بأس به من البلاغات عن أفراد يقومون بالسعال عمدا.

وقالت شرطة مانشستر إنها تلقت بلاغا يوم ال 17 من مارس يفيد بقيام مراهق يبلغ من العمر 14 عاما بالسعال عن قصد بالقرب من امرأة عجوز (66 عاما) ويصرخ قائلا: “فيروس كورونا”.

وفي الأسبوع الماضي ، أعلنت دائرة النيابة العامة (CPS) أن مثل هذه الحوادث ستعامل على أنها اعتداء وقد تم توجيه الاتهام إلى الصبي الآن.

وفي لندن تم القبض على رجل يبلغ من العمر 24 لتعديه على احد وحدات الشرطة أثناء سيرها في العاصمة ، حيث ظل يصرخ ويشير اليهم بألفاظ خارجة وعندما توقف الضباط للتحدث معه، قالوا إنهم صاح قائلا إنه مصاب بكورونا وبدا في السعال ونشر الرذاذ على الضباط.

وقال متحدث باسم السرطة إن الرجل بدأ بعد ذلك في مهاجمة الضباط بدنياً وتم القبض عليه للاشتباه في جرائم الاخلال بالنظام العام والاعتداء على ضابط.

وألقت الشرطة في برايتون القبض على رجل يبلغ من العمر 65 عامًا بعد ذلك بحوالي ساعة بعد أن زعم ​​أنه بصق عليهم واستخدم “كلمات أو سلوكيات تهديدية أو مسيئة أو مهينة“.، وأجبر ضابط في مانشستر على الدخول في العزل  كإجراء احترازي بعد السعال من قبل رجل يدعي أنه مصاب بفيروس كورونا يوم الخميسوأخر أمام المحكمة يوم الاثنين متهمًا بالسعال المتعمد في وجه المسعف وقال له: “ها ، ها ، لقد حصلت عليه الآن“.

ووفقا للتقريرأعلنت دائرة حماية الأسرة في الاسبوع الماضي  أنه يمكن معاقبة السعال المتعمد على عمال الطوارئ بالسجن لمدة تصل إلى عامين، وقال ماكس هيل كيو سي ، مدير النيابات العامة: “هذه جريمة ويجب أن تتوقف. تقف شرطة الأحوال الشخصية وراء عمال الطوارئ والأساسيين ولن تتردد في مقاضاة أي شخص يهددهم أثناء قيامهم بواجباتهم الحيوية “.

كما مُنحت الشرطة السلطة للقبض على الأشخاص أو دفع غرامة تصل إلى 960 جنيهًا إسترلينيًا لخرقهم قواعد الإغلاق المتعلقة بفيروس كورونا، حيث اغلقت الشرطة الأعمال غير الضرورية وحظرت التجمعات العامة لأكثر من شخصين.

وقال ضباط كبار إن الاعتقالات ستكون الملاذ الأخير ، حيث يحاول الضباط أولاً تشجيع الناس على اتباع القانون الجديد والعودة إلى منازلهم – واستخدام الغرامات – ولكن تم الإبلاغ عن العديد من الحوادث خلال عطلة نهاية الأسبوع، حبث تم اتهام رجل بمخالفة اجراءات الإبعاد الاجتماعي بعد أن تسبب في ذعر خارج سوبر ماركت.

وقالت الشرطة في وارينغتون إنها استدعت ستة أشخاص إلى المحكمة ليلاً بتهم تتعلق بجرائم فيروس كورونا بما في ذلك المشتبه بهم الذين تم القبض عليهم “في رحلة بسبب الملل” كما يقولون

وفي مؤتمر صحفي يوم الجمعة ، قال مسئولين إن قوات الشرطة تلقت  مكالمات كثيرة من أفراد الجمهور الذين أبلغوا عن جيرانهم بزعم انتهاكهم الإغلاق واللوائح، وقال مارتن هيويت ، رئيس المجلس الوطني لرؤساء الشرطة ، إن الضباط “سيستجيبون بطريقة متناسبة” لأنهم يتعاملون مع غياب الموظفين بسبب فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
التخصصي للطب النفسي .. يكرم "متعافيين" بالتعاون مع المركز الاعلامي لهيئه الاستعلامات اشرف حلمى يكتب ..الحياة الروحية والإفتقاد المفقود فى زمن الكورونا الجمعة.. الأمانة المركزية لحزب التحالف الشعبي تعقد اجتماعا للتحضير للمؤتمر العام تحت رعاية مجلس الشباب المصري و مؤسسة فريدرش ناومان الألمانية.. النائبة سميرة الجزار تشارك في فعاليات اليوم الأول لبرنامج "شركاء فى المناخ" أمين «المحافظين» يعلق على أداء البرلمان في دور الانعقاد الأول: أداء باهت ومعارضة غائبة حظك اليوم الأربعاء ٢٨ يوليو ٢٠٢١ بالفيديو.. رعب فيلم "كوكب القردة" يتحول لحقيقة في تايلاند «عمال المحافظين» تطالب بمواد تواجه التحرش في قانون العمل الجديد في ختام دور الانعقاد الأول.. النائبة سميرة الجزار تشكر رئيس البرلمان.. وتؤكد سنبذل مجهودا أكثر فى الانعقاد القادم يليق بثقة المصريين لجنة المرأة ب«المحافظين»: الكشف النفسي علي المقبلين للزواج ضرورة للحد من العنف الأسري
soulta4

مجانى
عرض