“السياحة العالمية” تستعد لاتخاذ إجراءات حاسمة لحماية الحركة أثناء وباء “كورونا”

استجابت لجنة أزمات السياحة العالمية، لنداء منظمة السياحة العالمية للحكومات بالبدء في اتخاذ إجراءات حاسمة لحماية ملايين الوظائف المهددة نتيجة لوباء كورونا.

وعقدت منظمة السياحة العالمية، ولجنة الأزمات العالمية، اجتماعا أكدت خلاله المنظمة التابعة للأمم المتحدة، أن السياحة هي أكثر القطاعات تضررا من جميع القطاعات الاقتصادية الرئيسية، محذرة أيضا من الخسائر الاجتماعية والإنمائية التي قد يكون لها الأثر الاقتصادي، مشيرة إلى أنها اخذت زمام المبادرة في ضمان قيام الحكومات بكل ما في وسعها لحماية سبل العيش وحماية أفراد المجتمع الأكثر ضعفا.

وقالت المنظمة في بيان لها اليوم، إنه خلال الاجتماع الثالث للجنة الأزمات، حثت منظمة السياحة العالمية الأعضاء على زيادة الضغط على قادة العالم لإعادة التفكير في السياسات الضريبية وسياسات التوظيف المتعلقة بالسياحة وللمساعدة في التأكد من بقاء الشركات للمساعدة في دفع جهود الإنعاش على نطاق أوسع، وتأتي هذه الدعوة تزامنا مع ما يتعرض له صناع القرار من ضغوط متزايدة لاتخاذ خطوات ملموسة للمساعدة في مكافحة جائحة كورونا، وتركز اهتمامهم على النواحي المالية والاقتصادية ما بدا واضحا خلال اجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي، في حين عززت المفوضية الأوروبية التعاون السياسي داخل الاتحاد الأوروبي.

وتعمل لجنة أزمات السياحة العالمية على خطة انتعاش سريعة للقطاع فور انحسار الفيروس تتمثل في تطبيق سياسة الحدود المفتوحة وتعزيز الاتصال، مع العمل أيضًا على زيادة ثقة المستهلكين والمستثمرين في اتباع إجراءات الأمان والصحة والسياحة الخضراء.

وقال زوراب بولوليكاشفيلي الأمين العلم للمنظمة أنه لمساعدة البلدان على العودة إلى النمو فسوف تطلق منظمة السياحة العالمية قريبًا حزمة مساعدات جديدة للحفاظ على كبرى الاستثمارات السياحية والعاملين بالقطاع، ما سيمكن الدول الأعضاء في المنظمة من بناء القدرات وتحسين السوق وتعزيز قطاع السياحة في الأشهر الصعبة القادمة، لافتا إلى ان المنظمة شكلت لجنة أزمة السياحة العالمية للتواصل مع كافة خبراء القطاع وتخفيف تأثير COVID-19 وإعداد السياحة للتعافي من جديد فور انحسار الفيروس.

وتضم اللجنة من داخل منظومة الأمم المتحدة: ممثلين عن منظمة الصحة العالمية، ومنظمة الطيران المدني الدولي، والمنظمة البحرية الدولية، كما ينضم إليهم رؤساء المجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية ولجانه الإقليمية.

وأكد الأمين العام، أن الاجتماع الثالث للجنة شهد زيادة في عدد البلدان المشاركة حيث حضر ممثلون من كينيا وزامبيا والسنغال وجامايكا والبرازيل وشيلي وماليزيا وجزر المالديف والصين واليونان وكرواتيا وإسبانيا والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، ومن القطاع الخاص: الاتحاد الدولي للنقل الجوي “آياتا” والمجلس الدولي للمطارات والرابطة الدولية لخطوط الرحلات البحرية والمجلس العالمي للسفر والسياحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض