السجن عام للبرلماني السابق زياد العليمي بتهمة نشر أخبار كاذبة

قضت المحكمة اليوم الثلاثاء، بمعاقبة النائب المصري زياد العليمي بالسجن سنة، وتغريمه 20 ألف جنيه (ما يقارب 1500 دولار أمريكي) بتهمة نشر أخبار وبيانات كاذبة.

وأحالت النيابة العامة في مصر العليمي لمحكمة الجنح، بتهمة نشر أخبار كاذبة عن الدولة المصرية خلال حوار مع  قناة ”بي بي سي“ البريطانية.

يذكر أن زياد العليمي محبوس احتياطيا في قضية أخرى رقم 930 لسنة 2019 حصر أمن الدولة العليا، المعروفة بـ“خلية الأمل“، ويواجه تهما بارتكاب جرائم الاشتراك مع جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، ونشر أخبار ومعلومات وبيانات كاذبة على نحو متعمد عن الأوضاع السياسية والاقتصادية بالبلاد بقصد تكدير السلم العام وزعزعة الثقة في مؤسسات الدولة.

وألقت الشرطة القبض على العليمي، القيادي في الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، والمتحدث باسم ائتلاف ثورة 25 يناير، و7 آخرين على الأقل، العام الماضي.

وكانت نيابة أمن الدولة العليا في مصر، قررت حبس 9 من النشطاء السياسيين، بعد إلقاء الأمن المصري القبض عليهم، فيما عرف بـ“تحالف الأمل“ ويضم سياسيين ونوابا سابقين واقتصاديين، من بينهم النائب السابق زياد العليمي، وأمرت بحبسهم 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات التي تُجرى معهم.

والعليمي هو نائب سابق بالبرلمان ، وأحد الشخصيات البارزة في ثورة 25 يناير 2011 ووكيل مؤسسي الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، وعضو المكتب التنفيذي لائتلاف شباب الثورة، والمتحدث الرسمي باسم الائتلاف، وخاض انتخابات مجلس الشعب المصري 2011-2012 ضمن قوائم الكتلة المصرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض