الرعاية الصحية تدعو المؤسسات الصحفية لاتخاذ الإجراءات الوقائية

دعت لجنة الرعاية الاجتماعية والصحية بنقابة الصحفيين، المؤسسات الصحفية، لاتخاذ ما يلزم من إجراءات وقائية، لحماية الزملاء الصحفيين في مواجهة “كورونا”.

وقال أيمن عبد المجيد، عضو مجلس نقابة الصحفيين، رئيس لجنة الرعاية الاجتماعية والصحية، ندعوا رؤساء مجالس إدارات ورؤساء التحرير، بالمؤسسات الصحفية القومية، والخاصة والحزبية، لاتخاذ الإجراءات الوقائية، لحماية الزملاء من مخاطر الإصابة بفيروس كورونا.

وأضاف عبد المجيد: تواجه الدولة حرب شرسة في مواجهة عدوًا خفي، يتسلل إلى أجساد ضحاياه، واتخذت الدولة إجراءات، احترازية في إطار خطة شاملة لمواجهة الوباء العالمي، ولما كان الصحفيين من أصحاب المهن التي تقاتل في ميدان الوعي ومحاربة الشائعات، وتثقيف المواطنين، وجب دعمهم للحد من مخاطر إصابتهم خلال أداء عملهم.

وشدد عبد المجيد، على ضرورة أن تلتزم المؤسسات الصحفية، بمنح الزميلات الصحفيات إجازة مدفوعة الأجر، حتى بداية أبريل المقبل، لرعاية أطفالهن، في ظل منح الدولة إجازة لطلاب المدارس والجامعات.

وأوضح عبد المجيد، كما ينبغي تخفيض عدد الصحفيين المتواجدين في الشيفت الواحد، للعمل عبر الإنترنت، وتوفير المؤسسات المختلفة الأقنعة الواقية، والمطهرات، وأدوات الوقاية الصحية، لفرق العمل اليومي، للحيلولة دون تعرضهم لأخطار خلال أدائهم لواجبهم.

وقال عبد المجيد: إن على المؤسسات الصحفية، أن تدرك أن رأس المال البشري، هو ثروتها الحقيقية، التي يجب اتخاذ ما يلزم للحفاظ عليه، والحد من المخاطر التي تحدق به.

وأكد عبد المجيد أن لجنة الرعاية الاجتماعية والصحية، من خلال أرقام هواتفها المعلنة ورقم الواتس “٠١٢٨٨٨٨٨٧٢٠” تتلقى على مدار الساعة، أي شكوى خاصة باشتباه في إصابة صحفي أو أسرته، بفيروس كورونا، للتعامل مع ذلك على وجه السرعة واتخاذ ما يلزم بالتنسيق مع وزارة الصحة، لتعامل مع الحالة وفق بروتكول منظمة الصحة العالمية، لحمايته وفحص المخالطين، وتوفير الرعاية الطبية الفائقة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض