الخارجية تطالب بضرورة تعزيز دور المرأة كوسيط لحل النزاعات والمشكلات فى افريقيا

 

قال مساعد وزير الخارجية للشئون البرلمانية السفير مصطفى القوني إن مصر تسعى لدفع أطر الشراكة والتعاون الافريقي ايمانا منها بدور الدبلوماسية البرلمانية و مصر تتابع عن كثب الإصلاح الإدارى والمالي للبرلمان الإفريقي فى إطار حرصها على تفعيل مهامه
جاء ذلك خلال اجتماع لجنة التعاون والعلاقات الدولية التابعة للبرلمان الأفريقي، اليوم الاثنين، التى تقام فى مقر مجلس النواب.

وأضاف القونى أن مصر خلال رئاستها للاتحاد الافريقي تضع فى أولوياتها تعزيز التكامل الاقتصادى والاندماج وتطوير البنية التحتية لتحقيق التكامل الافريقي و على رأسها طريق (ممر الشمال –الجنوب ) القاهرة كيب تاون، وممر الملاحة بين بحيرة فكتوريا والبحر المتوسط، والربط الكهربائي من المصادر المتجددة وإطلاق التجارة الحرة الافريقية بما يتماشي مع أجندة 2063.

وأشار الى قيام مصر بتجديد وإعادة إحياء ملف الإعمار والتنمية بعد المنازعات فى القارة والذى سيتمثل فى النسخة الأولى من منتدى أسوان للتنمية المستدامة الذى سينطلق فى ديسمبر المقبل، واستكمال فاعليات البرامج الخاصة بالشمول المالي.

وشدد على حرص مصر على الاستفادة من شباب القارة موارد دولها على النحو الأمثل والذى لن يتحقق إلا بالتعاون والتكامل والاداء المؤسسي، وتابع: أن الربط مابين الأمن والتنمية فى افريقيا ضرورة لعلاج مشكلات الهجرة والنزوح القسري وأنه فى سبتمبر القادم تستضيف مصر مؤتمر يبحث مشكلات الهجرة .

وشدد القوني على ضرورة تعزيز دور المرأة كوسيط لحل النزاعات والمشكلات فى افريقيا ؛ مشيدا بجهود الأزهر الشريف فى محاربة الفكر المتطرف؛ وكذلك دور وزارة الأوقاف المصرية بالإضافة الى الجهود المبذولة من قبل قوات الدفاع والأمن لمكافحة الارهاب وإحلال الأمن فى دول القارة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض