الحركة المدنية تشيد بالرافضين للتعديلات الدستورية وتؤكد : معارضتنا داخلية ولا علاقة لنا بجماعة الاخوان

 

اصدرت الحركة المدنية الديمقراطية منذ قليل بيانا عن طريق المتحدث الرسمى للحركة مجدى عبد الحميد على صفحته الرسمية على الفيس بوك،  قال فيه :

أعلنت منذ قليل نتيجة التصويت علي الاستفتاء علي تعديل الدستور المصري، و الذي أشرفت عليه و ادارته و اعلنت نتائجه الهيئة الوطنية للانتخابات.

واضافت الحركة فى بيانها،  و بعيدا عن موقفنا التفصيلي و الشامل من التعديلات التي اجريت علي الدستور وكل ما صاحب تلك العملية من بدايتها حتي نهايتها، و الذي سنعلنه لاحقا، لكننا نوجه التحية و التقدير لجميع المواطنين المصريين الذين تصدوا بشجاعة لعملية التعدي علي الدستور بكافة الطرق الديموقراطية و السلمية و التي أدت حسب النتائج المعلنة للاستفتاء عن تصويت نحو 3 مليون مواطنة ومواطن ” بلا ” و إبطال اكثر من ٨٠٠ الف مواطن لأصواتهم، هذا خلافا لمن قاطعوا عن وعي و كموقف يرفض التعدي علي الدستور.

وأشار البيان، ان  قبل ساعات من اعلان النتائج، أصدرت جماعة الاخوان المسلمين بيانا بشأن موقفهم من التعديلات الدستورية. وان الحركة المدنية الديموقراطية باعتبارها حركة سياسية تعمل في الداخل و في الأطر الديموقراطية و الدستورية و تسعي لتأسيس دولة مدنية حديثة، كانت قد اعلنت موقفها بوضوح منذ اللحظة الاولي و كما جاء في بيانها التاسيسي انها لم و لن تتعاون باي صورة من الصور مع اي قوي او حركات سياسية تسعي للتأسيس لدولة استبدادية رجعية. كما نصت الوثيقة التأسيسية للحركة صراحة علي عدم التعامل مع جماعة الاخوان و بقايا نظام الحكم السابق علي ثورة 25 يناير و كل من يدعو او يكرس للاستبداد و الدكتاتورية و إفقار الشعب المصري.

و اختتمت  الحركة بيانها بأن موقفها  المعلن لم و لن بتغيير  منذ انطلاقها في ديسمبر ٢٠١٧ و في جميع بياناتها و مواقفها السياسية المعلنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض