الحركة المدنية تستعد لعقد مؤتمرات عن الحريات وسد النهضة والاقتصاد .. والزاهد : نواصل العمل على بناء دولة ديمقراطية حديثة

انهت الحركة للمدنية الديمقراطية ، اجتماعها أمس الأحد،  و شارك فيه أغلبية من وقعوا على  البيان التأسيسي للحركة من مختلف التيارات السياسية .

وقال مدحت الزاهد رئيس حزب التحالف الشعبى الاشتراكى ، فى تصريح ل ” السلطة الرابعة ” ، ان اجتماع أمس شارك فيه النائبان احمد طنطاوى وهيثم الحريري ،كما حضر عدد من رؤساء الأحزاب ، محمد سامى رئيس حزب الكرامة   ومدحت الزاهد رئيس حزب التحالف الشعبى الاشتراكى،  و فريد زهران رئيس الحزب المصرى الديمقراطى ، ومحمد انور السادات  رئيس حزب الإصلاح والتنمية،  وعن حزب الدستور حضر  علاء الخيام ، وشارك أكرم إسماعيل  عن مؤسييين حزب العيش والحرية ، ومن الشخصيات العامة شاررك عبد الجليل مصطفى ،و حمدين صباحى، كمال ابو عيطة وزير القوى العاملة السابق  ،عمرو حلمى وزير الصحة السابق ،وبرقية من جورج اسحق لوجوده خارج البلاد .

وأضاف الزاهد ، ان اجتماع أمس شمل ٣ جلسات ، تحدث فى الجلسة الأولى مجدى عبد الحميد عن نشاط الحركة منذ تأسيسها، وفى الجلسة التانية تحدث مدحت الزاهد عن اللحظة الراهنة والمهمات التى تواجه الحركة ، وفى الجلسة الثالثة تحدث أكرم إسماعيل عن خطط واستراتيجيات والعمل فى المستقبل.

وأكد رليس التحالف الشعبى الاشتراكى،  ان الاجتماع انتهى على الدعوة لمؤتمر عن الحريات يستضيف الحزب المصرى الديمقراطى ،بجانب مؤتمر اقتصادى ومؤتمر آخر عن سد النهضة ، كما توافقت الحركة على لجنة تنسيقية جديدة لإدارة الحركة الفترة القادمة ، على أن يكون اجتماع الجمعية العمومية مرة كل ٦ شهور .

وشدد ، الزاهد ، على أن الحركة سوف تستمر فى تعزيز مبدأ المشاركة والعمل من أجل بناء دولة ديمقراطية حديثة .

 

 

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار
إغلاق