الجبهة الوطنية لنساء مصر : مواجهة العنف ضد المرأة مسئولية مجتمعية

يحتفل العالم فى 25 نوفمبر باليوم العالمى لمناهضة العنف ضد المرأة ويجىء الاحتفال هذا العام وسط إحصاءات تنم عن إزدياد العنف ضد المراة على مستوى العالم. وتشير الإحصاءات المصرية إلى أن نحو 46% من النساء بين(14 – 64 عاما) تعرضن لعنف شريك الحياة وأن 27% تزوجن قبل بلوغ 18 عاما وأن الأمية بين النساء تصل إلى 30% وأن 87% تعرضن للختان.
هذا بالإضافة إلى العنف الذى تتعرض له المرأة فى أماكن العمل وخاصة فى القطاع غير المنظم وفى القلب منه عاملات المنازل حيث أنه ليس هناك قانون ينظم عملهن ويوفر لهن الحماية الاجتماعية من تأمينات ومعاشات وتأمين صحى.
وانطلاقا من حق النساء فى حياة آمنة بدون تحرش لفظي او جنسي، وحقهن فى توفير فرص عمل والحق فى الصحة والتعليم فإننا نؤكد على أن تمكين المرأة اقتصاديا وسياسيا وثقافيا واجتماعيا يساعد على بناء وتقدم المجتمع.
ولهذا تطالب الجبهةالوطنية لنساء مصر فى هذا اليوم ب:
● تصديق مصر على الاتفاقية رقم (190) بشأن القضاء على العنف فى عالم العمل.
● سن تشريعات لمواجهة العنف ضد المرأة وتغليظ العقوبات مع تفعيلها وتنفيذها.
● وضع خطة زمنية محددة للقضاء على الأمية ومنع تسرب الفتيات من التعليم.
● تشريع قانون جديد عادل للأسرة المصرية يضمن حقوق الزوج والزوجة والأبناء بما يحقق الاستقرار الأسرى والمجتمعى.
● إنشاء مفوضية عدم التمييز لتحقيق المساواة بين المواطنين والمواطنات.
● توفير فرص العمل ومشاركة المرأة فى العملية الإنتاجية بما يحقق نمو وتقدم المجتمع.
الجبهة الوطنية لنساء مصر

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار
إغلاق