التصالح مع شقيق سوزان مبارك مقابل سداد 45 مليون جنيه

تصالحت الحكومة بشكل نهائي، اليوم الأربعاء، مع شقيق زوجة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، في التهم المتعلقة بالكسب غير المشروع، مقابل سداد 45 مليون جنيه ”2 مليون و718 ألف دولار أمريكي“.

وأعلن جهاز الكسب غير المشروع بوزارة العدل المصرية رفع التحفظ عن أموال منير ثابت شقيق سوزان ثابت، حرم الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

وقرر جهاز الكسب إلغاء جميع الإجراءات الاحترازية التي جرى اتخاذها من قبل ضده، وزوجته وأولاده القصر، عقب سداد ”ثابت“ 45 مليون جنيه (2 مليون و718 ألف دولار أمريكي)، وفقًا لما ورد بمحضر التصالح المقدم منه للجهاز.

كما أوقف الجهاز التحقيقات التي كانت تُجرى مع منير ثابت وزوجته، وانقضاء الدعوى الجنائية في قضية استغلال النفوذ، والحصول على المبالغ المدفوعة من الشركة المصرية للخدمات الجوية.

وفي أواخر 2016، تقدم منير ثابت بطلبات تصالح إلى النيابة العامة وجهاز الكسب غير المشروع لتسوية قضيتين، إحداها برقم 54 لسنة 2012 حصر أموال عامة شرق القاهرة، والمتهم فيها بالاستيلاء على أموال شركة مصر للطيران خلال توليه رئاسة شركة الخدمات الأرضية بمصر للطيران، والقضية رقم 21 لسنة 2012 كسب غير مشروع، والمتهم فيها باستغلال نفوذه وتضخم الثروة، وفقًا لمصادر قضائية.

وبناءً على الطلب المقدم، فحصت النيابة العامة طلب تصالحه، وانتهت إلى الموافقة عليه بعد سداده المبالغ المطلوبة منه والمقدرة بـ150 مليون جنيه، وجرى حفظ التحقيقات معه في تلك القضية.

كما شكل جهاز الكسب غير المشروع لجنة فنية لفحص ثروة منير ثابت، والتي انتهت إلى حصوله على مبلغ يقدر بنحو 45 مليون جنيه من أموال شركة الطيران، مقابل انقضاء الدعوى الجنائية ضده.

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار
إغلاق