البابا تواضروس للرئيس الفرنسي : أحوال أقباط مصر تشهد تطورا إيجابيا

أستقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مساء اليوم، قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية بقصر الإليزيه، بحفاوة بالغة لحظة نزوله من السيارة، واصطحبه إلى داخل القصر.

وقال القس بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية: إنه جرى الحديث خلال اللقاء عن الأوضاع في مصر، حيث أكد قداسة البابا على أن الأحوال في مصر في تحسن وأن طريق التنمية ما زال طويلًا، قُطعت منه بعض الخطوات.

وعن أحوال الأقباط أشار قداسته إلى أن هناك العديد من التطورات الإيجابية أبرزها صدور قانون بناء الكنائس، وحرص الرئيس السيسي على زيارة الكاتدرائية للتهنئة بعيد الميلاد، وكذلك تعيين محافظ قبطي وكذلك امرأة قبطية في المنصب ذاته.

وعلى صعيد التعليم ركز قداسة البابا على أن هناك اهتماما بالتعليم، خاصة في سنوات التكوين الأولى، معربًا عن أمله في أن تساهم فرنسا في دعم العملية التعليمية في مصر.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض