البابا تواضروس في رسالة تشجيع: اصبروا فالله يريدنا أن نتوب

قال قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية: إن المقطع السابع من صلاة “ارحمنا يا الله ثم ارحمنا” نقول “إن المسيح إلهنا الصالح الطويل الروح” وهى تعنى طول أناة وصبر الله رغم كل الشرور والخطايا والجرائم التى تحدث على وجه الأرض.

وأضاف البابا تواضروس الثاني – خلال رسالته اليومية التى تبث عبر تقنية الفيديو – إن البعض يسأل لماذا يسمح الله بالشرور على الأرض، والإجابة تأتي في مثل “الحنطة الزوان” حيث يسمح الله بأن يكون الشر والخير متجاورين ووقت الحصاد يتم فرز الزرع الجيد والآخر الرديء.

وتابع قائلا: إن الله يمهل الإنسان الوقت للتوبة والحياة الجديدة لأن الإنسان غالي على الله جدا، وهو يريد دائما أن نسلك حسب مشيئته، لافتا إلى أن الملكوت صنع من أجل الإنسان.

وأكد البابا تواضروس الثاني أنه لابد للإنسان أن يهتم بنصيبه السمائى وعلى كل فرد أن يهتم ألا تمضى حياته دون معرفة الهدف منها، وأن مثل “شجرة التين” في الكتاب المقدس يعطي نموذج لحياة الإنسان الذى لابد أن يعطى ثمر، وألا الشجرة التى لا تعطى أثمار تقطع وتلقى في النار.

ونوه قداسة البابا تواضروس الثاني إلى ضرورة أن يصبر الإنسان في وقت الضيق، وأن الله هو الذى يفحص قلب كل إنسان والنموذج على طول أناة الله ما حدث مع “اللص اليمين” الذى غفر له آثامه في اللحظات الأخيرة من حياته، وهكذا كان “شاول الطرسوسي” الذى كان يضطهد المسيحيين ليتحول شاول إلى بولس الرسول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض