البابا تواضروس في ذكرى ظهور العذراء: الله لا يترك الأرض أبدا

قال قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية في ذكرى ظهور السيدة العذراء مريم بكنيستها بمنطقة الزيتون في الثاني من أبريل عام 1968 إن البلاد كانت في حالة يرثى لها.

وأضاف البابا تواضروس – في رسالة نشرها المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية – أن الله لا يترك هذه الأرض أبدا بل أراد أن يعزى كل المصريين فبعد النكسة بأقل من سنة ظهرت القديسة مريم العذراء على قباب كنيستها بالزيتون. وألقى قداسة البابا تواضروس الثاني مساء أمس عظته الأسبوعية منفردا من بيت الكرمة بكنج مريوط في إطار الوقاية من فيروس كورونا.

وتأمل قداسة البابا تواضروس في المزمور الـ24، مؤكدا أن الكنيسة تصلى دائما من أجل طهارة النفس والروح والجسد.

ونوه البابا تواضروس إلى أنه في صلاة القسمة المقدسة في أيام الصوم الكبير نطلب منه “الصبر الكامل” وأن الإنسان لا يوجد لديه أى وسيلة لتحقيق ما يتمنى سوى الصبر وهى سمة تستمر مع الإنسان طوال حياته في عمله وتربيته لأبنائه وفي المرض وفي كافة التفاصيل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض