الأنبا مارتيروس ينتقد تخوفات انتقال كورونا خلال الطقوس الكنسية: ضعف إيمان

انتقد الأنبا مارتيروس، أسقف عام كنائس شرق السمة الحديد، تخوفات البعض من انتقال فيروس كورونا، خلال طقس التناول، الذي هو أحد أسرار الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، معتبرا ذلك ضعف إيمان .

وقال الأنبا مارتيروس في منشور على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: إن إيمان الكنيسة في الجسد والدم – (مكونات طقس التناول) – مطلق، مستندا إلى قول الرب “هذا هو جسدي هذا هو دمي من يأكل جسدي ويشرب دمي يحيا فيا وأنا فيه”.

وأضاف: “هذا ما قدمه لنا الرب في سر مقدس ، تحت أعراض الخبز وعصير الكرم، وهذا ما أكده لنا معلمنا بولس الرسول، وفي سفر الأعمال، فموضوع أن جسد الرب ودمه يضر الإنسان بالعدوي أو بغيره، فهذا استحالة، وعدم إيمان، وعقلانية، والسيد المسيح يقول لنا “كيف أن لا إيمان لكم”.

وتابع: “حكاية.. أن التناول يحيي ويشفى ويثبت ويغفر وينجى ، وينير حياتك ، .. كل هذا يحدث شريطة إيمانك ، لأن السيد المسيح ذاته قبل أن يصنع المعجزة كان يطلب الإيمان ، ويسأل الشخص أتؤمن أني أقدر أن أفعل هذا ؟ وقال ليايروس آمن فقط!! وللفينيقية عظيم هو إيمانك!! وفي ذات الوقت إن طلب الإيمان لا يلغي قدرته … لكنه يطلب الإيمان أيضا” .

واستطرد: ” ماهو الهدف من إثارة هذا الموضوع بالذات؟ الإجابة هي الضعف والتشكك والتشكيك ، في قيمة الإيمان بكلام السيد المسيح ، والتشكيك سهل ، وحيث أن الذي يتقدم للتناول وهو متشكك فيه ، يصبح كالنحاس الذي يطن أو الصنج الذي يرن !! وإيمانه خالي من المضمون!!”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض