الأم مصابة بجلطة.. وزارة التعليم ترفض نقل طفلة مريضة لمدرسة بجوار منزلها !

أسلوب غريب نهجته وزارة التربية والتعليم، تجاه صحفية لها ظروف إنسانيه، وترغب في نقل بناتها من مدرستهم الحالية لمدرسة قريبة من منزلهم.

وتم رفض طلب الصحفية، بالرغم من وجود عدد كبير من تأشيرات الموافقة على طلبها، وذلك بالرغم من أن الأسباب التي ساقتها تدعو لإستثناء أطفالها من القوانين والبيروقراطية، فالأم مصابة بجلطة في الساق، ولا تستطيع توصيل ابنتيها، التي إحداهما مريضة وتم إجراء عملية تركيب صمام في المخ لها.

وكتبت الصحفية منى الشيخ، منشورا عبر صفحتها بموقع التواصل الإجتماعي فيسبوك تفاعل معه العديد من اصدقائها الذين تضامنوا معها ضد تعنت وزارة التعليم، وقالت في منشورها: «تم رفض طلبي تحويل مريم و فرح لمدرسه جنب البيت…
رغم كل الموافقات و الامضاءات و الاختام… رغم ان فرح مركبه صمام بالمخ و عندها ظروف تخليها أولي تكون في مدرسه جنب البيت.. رغم أني ما زلت اتعالج من الجلطه و مابقتش قادره اوصلهم… رغم كل المشاوير و الاستثناءات و المحايلات. رغم كارنيه الصحافه و ما يثبت احوالنا الصحيه..
تم رفض طلبي بنقل بنتي مدرسه جنب البيت.. و للعلم بذلت جهد غير طبيعي لاقناع بناتي بالنقل ليها…
اخدت الورقه من ايد مديرة المدرسه و انا ابكي…
و لم انطق بكلمه…. اخدتها و انا حزينه ان عمري راح و بيروح في اشتغالات نظام التعليم الفاشل…. شطبوا علي كلمه فوق الكثافه اللي المديره عايزاها… و كتبوا لا مانع من النقل…. ضحكت و قالت مرفوض يا حبيبتي… لازم كلمه فوق الكثافه……….
لازم كلمه فوق الكثافه……
الله لا يسامح كل اللي صعبلي حياتي الصعبه اصلا»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض