استخدام الرياضيين للحجامة يلفت الأنظار في أولمبياد طوكيو

ظهر استخدام العلاج بكاسات الهواء “الحجامة” من جديد بين الرياضيين المشاركين في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية “طوكيو 2020″، ليلفت أنظار الجميع لها في الفترات الأخيرة.

 

 

 

وانتشر استخدام العديد من الرياضيين للعلاج بالحجامة في أولمبياد طوكيو 2020، لتبدأ وسائل الإعلام الأوروبية في التحدث عن الأمر، خاصة أنها تعتبر وسيلة علاج متعارف عليها بين العرب بشكل أكبر على عكس دول أوروبا.

وتحدثت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية عن استخدام الرياضيين، خاصة السباحين في أولمبياد طوكيو للحجامة، حيث قالت: “العديد من سباحي الأولمبياد يستخدمون الحجامة التي تعود أصولها للشرق الأوسط واليونان”، ورغم أن الأدلة العلمية على فوائدها غير دقيقة، لكنها تحظى بشعبية واسعة.

وشوهدت آثار البقع الدائرية التي تخلفها الحجامة على أجسام العديد من الرياضيين في الأولمبياد أبرزهم السباح الياباني أكيرا نامبا والسباح الأسترالي كايل تشالمرز.

وفي أولمبياد ريو دي جانيرو 2016 ظهر السباح الأمريكي المعروف مايكل فيلبس، بعدما قام بعمل الحجامة، وتحدث الجميع في ذلك الوقت عن الأمر وعن فوائده، ليظهر العديد من الرياضيين ويؤكدون أنها تساعدهم بشكل سريع.

ويقول اللاعبون إنهم يلجؤون إلى استخدام الحجامة لتخفيف الآلام والمساعدة في علاج الإجهاد البدني، الناتج عن التدريب المستمر والمشاركة في المنافسات.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض