أحزاب وقوى سياسية تطلق “الحملة الشعبية لحماية الحديد والصلب والصناعات الوطنية “

دفاعا عن المال العام والتنمية المستقلة والامن القومي

الحملة الشعبية لحماية الحديد والصلب والصناعات الوطنية
(دفاعا عن المال العام والتنمية المستقلة والأمن القومى)

فى إستجابة سريعة لما يعانيه عدد كبير من العمال نتيجة لقرارات تتعلق بتصفية بعض شركات القطاع العام ، اجتمعت أمس الخميس عدد من الأحزاب والقوى السياسية، لوضع آلية للتحرك السريع لدعم العمال ووقف تصفية شركات القطاع العام حفاظا على الاقتصاد الوطنى .

وقد اتفق المجتمعين امس على إطلاق “الحملة الشعبية لحماية الحديد والصلب والصناعات الوطنية ”  ” دفاعا عن المال العام والتنمية المستقلة والامن القومي  ”  ، تجاوبا مع موقف الشعب المصري والطبقة العاملة ضد التوجهات الحكومية لتصفية مصنع الحديد والصلب وسماد طلخا وغزل كفر الدوار ومجمع الألومنيوم وغيرها من الصناعات،

واكد بيان صادر عنهم انهم  وإدراكا لأهمية حماية المال العام والصناعة المصرية كضرورة للتنمية والأمن القومي والعدالة الاجتماعية. اجتمع ممثلو الأحزاب والمنظمات النقابية والعمالية والشخصيات المعارضة للتصفية امس الخميس 21/01/2021، لاطلاق ” الحملة الشعبية لحماية المال العام “، ودعوة كل المواطنيين للعمل المشترك في مجالات المسار العلمي والقانوني والتوعوي لبلورة بدائل علمية وموضوعية لحماية الصناعة الوطنية وتطوير القدرات الانتاجية للاقتصاد وطرح بدائل موضوعية لاستمرارها بديلا عن التصفية.

وقد أكد المشاركين ان الحملة سوف تواصل نشاطها في الإطار القانوني والدستوري لتحقيق أهدافها شاملة الحفاظ على الصناعة الوطنية والمال العام وحماية الحقوق العمالية.

وقد حضر الاجتماع امس بمقر حزب الكرامة ، احمد الطنطاوى رئيس حزب الكرامة ، مدحت الزاهد رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي،  علاء الخيام رئيس حزب الدستور ، هيثم الحريري عضو حزب التحالف الشعبى الإشتراكي،  اكرم اسماعيل عن حزب العيش والحرية تحت التاسيس ، كمال ابو عيطه القيادى بحزب الكرامة ، وكريمة الحفناوى عن الحزب الاشتراكي المصرى ، محمد حردان عن حزب المحافظين،  معتز عوض  وتامر كمال عن الحزب المصرى الديمقراطي الإجتماعي، طلعت فهمى الامين العام لحزب التحالف الشعبي الاشتراكي،  النائب السابق  اسماعيل نصر الدين ، النائب السابق محمد سليم عسكر ، وعدد من القيادات العمالية والنقابية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق