احذر .. عبارة “متخلنيش أفطر عليك” تقودك للسجن 7 سنوات في الإمارات

كشف المستشار القانوني الدكتور يوسف الشريف في دولة الإمارات أن العبارة الشائعة في رمضان، التي يقولها البعض لدى غضبهم ”لا تخليني أفطر عليك“، قد تعرض أصحابها للمساءلة والعقوبة التي تصل إلى السجن 7 سنوات، بتهمة التهديد، وفق قانون العقوبات الاتحادي.

وبحسب صحيفة ”الإمارات اليوم“، قال الشريف إن بعض الأشخاص في رمضان يتفوهون بعبارات انفعالية، منها ”لا تخليني أفطر عليك“ أو ”بكسر راسك“، وذلك لكونهم في حالة مزاجية متوترة وعصبية جراء الصيام، فيتشاجرون مع من حولهم، غير مدركين للعواقب القانونية المترتبة على ذلك، والتي يعاقب عليها وفقًا للقانون بتهمة التهديد.

وأكد أن قوانين الدولة لا تعذر الصائم عندما يعتدي على الآخرين بالكلمة أو غيرها، أو في حالة مخالفته للقوانين والتعليمات، ومنها قانون السير والمرور.

وينص قانون العقوبات الاتحادي في المادة 351 على أنه ”يعاقب بالسجن مدة لا تزيد عن سبع سنوات، من هدد آخر كتابة أو شفاهة، بارتكاب جناية ضد نفسه أو ماله أو ضد نفس أو مال غيره، أو بإسناد أمور خادشة بالشرف أو إفشائها، وكان ذلك مصحوبًا بطلب أو بتكليف بأمر الامتناع عن فعل أو مقصود به ذلك“.

ونصت المادة 352 من قانون العقوبات الاتحادي على أنه ”يعاقب بالحبس من هدد آخر بارتكاب جناية ضد نفسه أو ماله، أو ضد نفس أو مال غيره، أو بإسناد أمور خادشة للشرف أو الاعتبار، أو إفشائها في غير الحالات المبينة في المادة“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
أمين الشؤون السياسية بالمصري الديمقراطي الاجتماعي تشارك في الورشة التدريبية لمنتدى "أجورا الابتكار في النوع الاجتماعي" بالأردن مسرح مارجرجس كوتسيكا يشهد الاحتفال بالمتعافيين من الإدمان 42 حزبا سياسيا تجدد دعمها للرئيس السيسي.. تحالف الأحزاب المصرية: حقوق الإنسان تعني الحياة الكريمة وتتحقق داخل مصر مصر الحديثة: تعديلات قانون حماية المنافسة تدعم المواطن عن طريق حماية الاسواق منها الحبس الاحتياطي.. رئيس حزب "العدل" يطالب بمراجعة كافة القوانين الاستثنائية التي خرجت أثناء فترة الحرب ضد الإرهاب النائبة أسماء الجمال لوزير الخارجية: مصر نجحت فى تنظيم كوب 27 .. واستهدفت محاولة تنفيذ إنقاذ كوب الأرض أوبك + تتفق رسمياً على تمديد العمل بسياستها الحالية في إنتاج النفط علاء الخيام: الحركة المدنية الديمقراطية كانت أقوى جامع للمعارضة المصرية برغم كافة الضغوط التي تعرضت لها الصندوق السيادي: نستهدف إعادة استغلال بعض المناطق في المحافظات بالشراكة مع القطاع الخاص 6 أسباب "مدمرة" للعين تقود إلى ارتداء النظارات.. تجنبها