اجتماع بين رئيس الوزراء السوداني ونظيره الأثيوبي بشأن السد

عقد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، ونظيره الأثيوبي آبي أحمد علي، اجتماعا عبر الفيديو بشأن سد النهضة.

واتفق الجانبان خلال الاجتماع على أهمية عودة الأطراف لطاولة المفاوضات بشأن سد النهضة.

وأكد رئيس الوزراء الإثيوبي استعداد بلاده للتعاون مع مصر والسودان من أجل التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن سد النهضة يراعي مصالح الدول الثلاث.

وكانت الأمم المتحدة أكدت على لسان الأمين العام للمنظمة الدولية، أنطونيو جوتيريش، متابعة تطورات سد النهضة الإثيوبي عن كثب.

وبحسب البيان، قال جوتيريش إنه لاحظ تقدما جيدا في المفاوضات بين مصر والسودان، حتى الآن، ويشجع الأطراف الثلاثة في القاهرة والخرطوم وأديس أبابا على المثابرة في الجهود المبذولة لحل الخلافات المتبقية بالطرق السلمية وتحقيق اتفاق مفيد للجميع.

كما أكد مجلس الأمن والدفاع السودانى أهمية حفظ الأمن الإقليمي وتحقيق مصالح جميع الأطراف الثلاثة فيما يخص مشروع سد النهضة الإثيوبي.

وقال وزير الداخلية السوداني ومقرر مجلس الأمن والدفاع، الطريفي إدريس، في بيان الثلاثاء الماضي، إن المجلس يؤكد “على استمرار جهود ومبادرات رئيس مجلس الوزراء السوداني الدكتور عبد الله حمدوك، في تقريب وجهات النظر بين الأشقاء بمصر وإثيوبيا في مشروع بناء سد النهضة بما يحقق مصلحة جميع الأطراف، ويحفظ الأمن الإقليمي”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض