“أيسلندا” أول دولة أوروبية تحوز فيها النساء على غالبية مقاعد البرلمان

فازت النساء بغالبية مقاعد البرلمان في أيسلندا، في سابقة أوروبية، وفقاً للنتائج النهائية للانتخابات البرلمانية التي أعلنت اليوم الأحد.

 

ويأتي ذلك وذلك بعد حصولهن على 33 مقعدا من أصل 63 مقعدا (52%) خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة.
ووفقا لنتائج الانتخابات التي شهدتها آيسلندا أمس السبت فقد ذهب القدر الأكبر من المقاعد النيابية (16) لحزب الاستقلال المحافظ الذي ركزت حملته الانتخابية على ملفي الصحة العامة ومحاربة التغييرات المناخية.

 

وذكرت وسائل إعلام أنه لا توجد دولة أوروبية أخرى تتجاوز فيها نسبة النساء العاملات في أجهزتها التشريعية 50%، نظرا إلى أن نسبة السيدات في برلمان السويد وهي الدولة “الرائدة” في هذا المجال تشكل 47%.

 

جدر بالذكر أن هناك في العالم اليوم 5 دول فقط تشكل النساء فيها ما لا يقل عن نصف عدد المقاعد النيابية، هي رواندا (61%) وكوبا (52%) ونيكاراغوا (51%) والمكسيك (50%) والإمارات العربية المتحدة (50%).

وأشارت وسائل إعلام إلى أن آيسلندا – على خلاف بعض الدول الأخرى – لا توجد فيها حصة لتمثيل النساء في السلطة التشريعية، لكن بعض الأحزاب في البلاد تطالب بأن تشكل النساء ما لا يقل عن عدد معين من المرشحين عنها في الانتخابات.
كانت هذه الدولة، البالغ عدد سكانها 370 ألف نسمة، أول من انتخب بشكل ديمقراطي رئيسة للبلاد في عام 1980.
ولاحقاً، منذ عام 2018، يطبق قانون رائد للمساواة في الأجور، ويتصدر منذ 12 عاماً على التوالي ترتيب المنتدى الاقتصادي العالمي من حيث المساواة بين الجنسين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض