أصغر طفلة بمستشفى الحجر الصحي بقها تتماثل للشفاء

شهد مستشفى العزل بقها، خروج 3 حالات تعافت من إصابتها بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19 ” بعد تلقيهم العلاج وثبوت تحول حالاتهم من إيجابية إلى سلبية وهم لطبيب وشاب وطفلة ٤ سنوات والتي غادرت المستشفى حاملة في يديها البالون وسط فرحة عارمة من الطاقم الطبي والعاملين.

وقال الدكتور عماد عطا مدرس مساعد الحالات الحرجة بمستشفى العزل إن هذه الحالات هي الأولى التي تخرج من المستشفى منذ دخولها منظومة استقبال حالات كورونا حيث شهد المستشفى استقبال 75 حالة توفت منهم 4 حالات.

وأوضح عطايا في تصريحات صحفية أن الحالات التي خرجت اليوم هي الدكتور أحمد فرح مدير المركز الطبي ببور فؤاد ببورسعيد وطفلة 4 سنوات تدعي مانولا فيما تمكث والدتها لتلقي العلاج وخرج معها قريب لها شاب 25 سنة يدعى أبانوب وهما من محافظة القاهرة مشيرا إلى أن الحالات دخلت المستشفى بعد أن ثبت إيجابية حالتهم لمخالطتهم مرضى بالفيروس من العائدين من الخارج حيث جرى توفير العناية العلاجية اللازمة لهم وبعد أخذ عينة منهم تبين تحولها من إيجابية لسلبية وبعد يومين من هذه التحاليل أعيدت مرة أخرى وتبين سلبيتها للمرة الثانية فتقرر لهم الخروج.

أضاف عطايا أنه بالنسبة لحالة طبيب الحميات كشفت التحاليل الخاصة به بعد تلقي العلاج خلال الساعات الماضية تحول نتيجة الإصابة إلى سلبية ومن المقرر إعادة التحاليل مرة أخرى خلال 72 ساعة وبعدها في حالة استمرار سلبية الإصابة سيتقرر له الخروج من المستشفى.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض