أصابة رئيس أركان جيش أثيوبيا اثر محاولة أغتياله

تشهد أثيوبيا حالة من التوتر عقب إصابة رئيس هيئة أركان الجيش الإثيوبي، سعري مكني، على خلفية محاولة اغتيال في أديس أبابا، وتردد انباء عن وفاته.

وجاء ذلك عقب الإعلان عن إفشال محاولة للانقلاب وقعت السبت للإطاحة بزعيم إحدى ولايات البلاد التسع وهي بحر دار، كما صرح نيجوسو تيلاهون السكرتير الصحفي لرئيس الوزراء الإثيوبي إن هناك محاولات وجهود تبذل لاعتقال مدبري الانقلاب ومساعي الإطاحة بأمباتشو ميكونين رئيس الحكومة في أمهرة الواقعة شمالي العاصمة أديس أبابا.

وكانت ذكرت وكالة أنباء “سي إن إن” الأمريكية، أن انقلابا عسكريا فشل فى إقليم أمهرة الإثيوبي، للاستيلاء على السلطة. كما انقطعت الاتصالات والانترنت عن بحر دار عقب وقوع اطلاق النار في السادسة والنصف مساء أمس.

وقالت إثيوبيا إن محاولة فاشلة وقعت يوم السبت للإطاحة بزعيم إحدى ولايات البلاد التسع مما يؤكد التحديات التي تواجه رئيس الوزراء الجديد مع محاولته إجراء إصلاحات سياسية وسط اضطرابات واسعة النطاق، بحسب وكالة انباء رويترز.

ولم يتضح من الذي يقف وراء هذه المحاولة كما لم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن ذلك. وقال أحد سكان بحر دار إن إطلاق نار وقع في البلدة في نحو الساعة 6.30 مساء ، وإن القتال مستمر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض