أحزاب الحركة المدنية تؤيد قرارت الحكومة لمواجهة كورونا وتطالب الدولة بدعم العمالة المتضررة

 

أبدى عدد من قيادات الأحزاب السياسية المدنية تأييدهم لقرارات الحكومة ، اليوم الأربعاء، بمد حظر حركة المواطنين، واستمرار حظر التجول لمدة أسبوعين آخرين حتى 23 أبريل، من الساعة الثامنة مساء بدلا من السابعة، وحتى السادسة صباحا، مع استمرار كافة الإجراءات التي اتخذتها الحكومة مسبقا، مؤكدين علي ضرورة دعم الدولة للعمالة المؤقتة والمتضررة من مد الحظر في إطار الإجراءات الاحترازية التي تتخذها لمنع تفشي الوباء

الكرامة : معالجة أزمة كورونا تُدار بمنتهي الحكمة والمسؤولية
من جانبه قال المهندس محمد سامي، رئيس حزب الكرامة، إن قرار مد حظر حركة المواطنين، واستمرار حظر التجول لمدة أسبوعين آخرين حتى 23 أبريل، من الساعة الثامنة مساء بدلا من السابعة، وحتى السادسة صباحا، مع استمرار كافة الإجراءات التي اتخذتها الحكومة مسبقا قرار حكيم ومسؤول ، مشيراً إلي أن الحكومة تنتهج نفس السياسية التي اتبعتها مسبقاً والتي عملت علي التخفيف من سرعة انتشار الفيروس بصورة كبير بين المواطنين.

وأضاف في تصريح خاص لـ “السلطة الرابعة” أن مد الحظر ساعة إضافية في الفترة المسائية قرار إيجابي للتغلب علي حالة الازدحام الشديد في الشوارع والمواصلات العامة نتيجة خروج الموظفين من أعمالهم في هذه الاوقات وعودتهم للمنازل .

وأكد رئيس حزب الكرامة، أن معالجة الأزمة تدار بمنتهي الحكمة والمسؤولية ودراسة كافة البدائل والاستعداد لكافة السناريوهات المتوقعة في مواجهة أزمة فيروس كورورنا، مشيراً إلي أن القيادة التي تدير الأمر في البلاد في الأزمة الراهنة تمتلك عقلية حكيمة ومسؤولة.

الدستور: دعم القطاع الطبى والعمالة المؤقتة يساعد في مواجهة انتشار كورونا
وفي السياق نفسه قال علاء الخيام ، رئيس حزب الدستور، إن قرار الحكومة بمد حظر حركة المواطنين، خطوة إيجابية وخاصة بعد ان زادت نسبة الإصابة بفيروس الكورورنا في الأسبوع الأخير، مشيراً أن عدد الإصابات حتي الان في حدود المقبول بالنسبة لما يحدث في جميع دول العالم ونتمنى ان يتحسن الوضع اكثر.

وأضاف في تصريح خاص لـ “السلطة الرابعة” أن من الملاحظ في الفترة الاخيرة قد حدثت بعض المشاكل في قطاع الصحة ونحتاج لحلول سريعة وعاجلة، لافتاً إلي أن ما تم تداوله من اخبار بشأن قيام مصانع المحلة بتصنيع الكمامات وتصنيع اجهزة التنفس في مصر جميعها أخبار سارة ومبُشرة .

وأشار الخيام إلي أنه كان يوجد نوع من الاستخفاف بالظروف الصحية التي يمر بها فريق العمل من الاطباء والممرضين، مؤكداً علي ضرورة التركيز عليهم الفترة المقبلة وتقديم الدعم الحقيقي لهم بتوفير كل المستلزمات الطبية ووسائل الوقاية بالكامل وتعقيم كافة المستشفيات بشكل مستمر.

وأوضح انه الأهم في الفترة الحالية حل مشكلة العمالة الغير منتظمة وتقديم كافة الدعم لهم من قِبل الدولة لمساعداتهم في حياتهم المعيشية وتخفيف الأحمال عنهم ، موجهاً الدعوة لرجال الاعمال الشرفاء التحرك وعمل نوع من انواع التكافل الاجتماعي وكذلك شباب مصر بمساعدة هؤلاء الفئات المتضررة بقرار مد الحظر وذلك بمساعدة الدولة سواء في المجالس المحلية او المحافظات.

وأكد رئيس الدستور، أن علي الحكومة ان توجه وزارة الداخلية بأن قرار التمديد ساعة لتسهيل حركة المواصلات والتأكيد علي أن قرار الحظر هو حظر التجمع وليس حظر التجول بالكامل فمن الممكن إتاحة بعض الوقت للظروف الطارئة .

التحالف الشعبي: مازال الملايين خارج شبكة الامان الحكومية ويجب توفير اعانة بطالة
وفي سياق متصل قال مدحت الزاهد رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي ، انه وبعيدا عن قرار استمرار الاجراءات الاحترازية للدولة ، يتبقى الالتزام بالإجراءات والتي لن تتحقق الا بالتعاون والارادة المشتركة بين المواطنين والحكومة .

وأكد الزاهد ، في تصريح لـ “السلطة الرابعة” ، ان اجراءات الحظر يجب ان تكون حقيقية على ارض الواقع ، فهناك اسواق مازالت تعمل ، ومازالت الحركة المرورية كثيفة ـ مؤكدا على اهمية التعاون بين الأهالي وبعضهم لتحقيق الاجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي .

وطالب رئيس التحالف ، ان تستجيب الدولة لما طرحه الحزب من ضرورة وجود أعانة للبطالة ، حيث ان هناك الكثير من القطاعات للعمالة غير المنتظمة خارج شبكة الامان المالي والاجتماعي التي وفرتها الدولة ، مضيفا ان اعداد العمالة غير المنتظمة تقترب من 11 مليون ، ومن قام بالتسجيل في وزارة القوى العاملة أقل من هذا بكثير .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض