أبرز رسائل مستشار الرئيس للصحة بشأن مستجدات أدوية كورونا ومستشفيات العزل

قال الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار الرئيس لشئون الصحة والوقاية، إن مستشفيات العزل لم تمتلئ وهناك مستشفيات لم يتم استخدامها، ولدينا في مصر عدد كبير من مستشفيات الصدر موزعة بمحافظات الجمهورية، وسيكون جزء منها مؤهلًا لهذا وسنزيدها بإمكانيات أخرى، وليس معنى تأهيلها أن مستشفيات العزل امتلأت.

وأضاف الدكتور تاج الدين، أنه سيجرى تخصيص جزء من هذه المستشفيات لمرضى كورونا وستعود مستشفيات العزل للقيام بدورها بعد انتهاء الأزمة ليس البى سى أر هو الاختبار الوحيد الذى يجرى لكورونا هناك اختبار سريع واختبار بى سى أر وتخطينا 100 ألف اختبار وليس كل المشتبه بهم يجرى لهم بى سى أر ونحن أجرينا نحو مليون اختبار ولكنها ليست بى سى أر أو اختبار سريع فقط ولكن تحاليل أخرى.

وقال مستشار الرئيس للصحة طالما، إن الأعداد تتزايد يعنى أن هناك زيادة حقيقية متوقعة والناس بدأت تكشف بشكل أكبر ووزارة الصحة بدأت بمتابعة المخالطين، وكلما تحسنت وسيلة الاكتشاف هذا يعنى أننا على الطريق الصحيح ونتوقع هذه الزياة وعندما نصل إلى عدد ثابت خلال عدة أيام سوف تبدأ الأعداد تقل وسنعرف أننا تخطينا ذروة الأزمة نحن في مرحلة التتبع وأكثر الحالات في محافظة القاهرة وتليها الإسكندرية ونتمنى أن تختفى حالات التكدس والزحام.

وأضاف الدكتور عوض تاج الدين، أنه لا يوجد حتى الآن تطعيم ضد الكورونا وكل ما يحدث مجرد تجارب منها ما كانت يتم العمل عليه من قبل، وهذه الأدوية قد تساعد في تسريع شفاء المريض أو تقليل مدة تواجده في المستشفى وأى دواء يعلن عنه مصر تطلب أن تساهم في تجاربه.

وقال مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، إنه لدينا عدد كافٍ من أجهزة التنفس الصناعي خاصة أن هناك حالات مرضية أخرى غير المصابة بفيروس كورونا تحتاج إلى هذه الأجهزة، مؤكدا أن مهمة العزل خاصة للحالات التي لا تعاني من أعراض هو عدم نقل الفيروس إلى غيرهم من اللذين قد يظهر عليهم أعراض وتتدهور صحتهم باستمرار خاصة أصحاب الأمراض المزمنة.

وأضاف أن هناك نظاما وبروتوكولا للتعامل مع الحالات المصابة بفيروس كورونا وهناك أبحاثا أخرى تجرى للمرضى للوصول إلى تشخيص الحالة ويتم عمل إشاعات للمرضى لمعرفة إذا كان لديه التهاب رئوى من عدمه ويتم ذلك على أسس علمية دقيقة، ويتم تتبع الحالة والوصول لجميع المخالطين بها.

وأشار إلى أنه يتم فحص نحو مليون حالة خالطوا المصابين بفيروس كورونا، وأكثر الإصابات في مصر هى القاهرة الإسكندرية، والتكدس والعدد الكبير للمواطنين هو السبب في ارتفاع الإصابات بهذه المحافظات، مطالبا المواطنين بضرورة اتباع الإجراءات الاحترازية لتجنب زيادة أعداد المصابين خلال الفترة القادمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
soulta4

مجانى
عرض